الأقمار الاصطناعية تكشف تطوير السعودية لأسلحة باليستية غير تقليدية

الأقمار الاصطناعية تكشف تطوير السعودية لأسلحة باليستية غير تقليدية

الأقمار الاصطناعية تكشف تطوير السعودية لأسلحة باليستية غير تقليدية

ذكر تقرير لوكالة الأنباء الأمريكية "أسوشيتد برس" أنّ الأقمار الاصطناعية رصدت مؤخرا قاعدة عسكرية في عمق المملكة العربية السعودية قد تكون مصنعا للصواريخ الباليستية، وهي الأسلحة التي طالما انتقدت الرياض غريمها الشيعي إيران بامتلاكها.


وقد أثارت هذه الصور الشكوك بشأن الطموحات العسكرية والنووية للرياض.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أكد في وقت سابق أنّ المملكة لن تتردد في تطوير أسلحة نووية إذا استمرت طهران في تطوير أسلحتها في إشارة إلى انتاج صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية قادرة على ضرب أهداف على بعد آلاف الكيلومترات.

وجود مثل هذا البرنامج قد يتسبب في مزيد توتر العلاقات مع الولايات المتحدة، الشريك الأمني للمملكة، في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين فتورا منذ مقتل الكاتب الصحفي بصحيفة "واشنطن بوست" جمال خاشقجي من جهة والحرب التي تقودها السعودية في اليمن من جهة أخرى.