فرنسا: الأجهزة الأمنية يقظة لأي توقعات محتملة قادمة من ليبيا

الأجهزة الأمنية في فرنسا يقظة لأي توقعات محتملة قادمة من ليبيا

الأجهزة الأمنية في فرنسا يقظة لأي توقعات محتملة قادمة من ليبيا
نقل موقع ''ميديا بارت'' الفرنسي، أن وزير الدولة للشؤون الداخلية، لوران نونيز، أكد أن الأجهزة الأمنية في بلاده يقظة لأي توقعات محتملة قادمة من ليبيا ومالي مع وجود عدد كبير من الجهاديين في البلدين.

وقال وزير الدولة للشؤون الداخلية بفرنسا إن ''التهديد الإرهابي القادم من الخارج، انخفض منذ هزيمة تنظيم داعش، لكننا نبقى حذرين للغاية لأن نشاطه لا يزال موجودًا في عدة دول''، مضيفا أن عددًا كبيرًا من الجهاديين ينتشرون في ليبيا ومالي، ما يبقينا دائمًا على يقظة لأي توقعات محتملة، مشيرًا إلى إحباط سبع هجمات إرهابية في بلاده منذ بداية العام، و58 منذ 2015، حسب قوله.

وللتذكير فقد كشف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، وفي وقت سابق من الشهر الماضي عن تنقل العديد من الجهاديين من سوريا إلى مدن سرت وصبراتة، قائلًا إن انخراط بلاده في الملف الليبي يهدف إلى محاربة الإرهاب في المنطقة.