الآلاف يؤدون صلاة الاستسقاء في إندونيسيا

الآلاف يؤدون صلاة الاستسقاء في إندونيسيا

الآلاف يؤدون صلاة الاستسقاء في إندونيسيا
أدى آلاف الإندونيسيين صلاة الاستسقاء اليوم الأربعاء 11 سبتمبر 2019، في بلدات ومناطق غطاها الضباب خصوصا في جزيرتي سومطرة وبورنيو مع استمرار حرائق الغابات في ذروة موسم الجفاف. 

وأدت بعض المجتمعات المحلية صلاة الاستسقاء على أمل انتهاء موسم الجفاف والضباب المصاحب له فيما أدى الآلاف في بيكانبارو في إقليم رياو في سومطرة صلاة الاستسقاء أمام مكتب الحاكم. 
وذكرت وكالة أنتارا الرسمية للأنباء أن الكثير منهم ارتدى أقنعة واقية من الدخان خلال الصلاة. 
وقالت الوكالة إن صلاة الاستسقاء أقيمت في بلدات في كاليمانتان التي تراجعت فيها جودة الهواء لمستويات مضرة بالصحة مما دفع المدارس لإغلاق أبوابها. 
وتندلع الحرائق في أنحاء من سومطرة وبورنيو منذ أكثر من شهر فيما يواصل نحو 9 آلاف من أفراد الجيش والشرطة ووكالة مكافحة الكوارث مجهوداتهم لإخماد النيران. 
وخلفت الحرائق دخانا كثيفا امتد إلى البلدان المجاورة لاندونيسيا جراء حرائق الغابات التي كثيرا ما يشعلها المزارعون بأنفسهم تمهيدا لزراعة أشجار النخيل والأشجار المستخدمة في صناعة الورق.
وسخرت وكالة مكافحة الكوارث 37 طائرة هليكوبتر و239 مليون لتر من المياه لإخماد الحرائق حتى الآن.
وصلاة الاستسقاء هي صلاة نافلة يصليها المسلمون طلبًا لنزول الغيث ( المطر) ليقطع الجفاف أو يقضي حاجة أخرى في نية المصلي. وهي ركعتان تصليان جماعة بإمام.