اكتشاف طريقة تشييد 'هرم خوفو' أقدم عجائب الدنيا السبع (صورة)

اكتشاف طريقة تشييد 'هرم خوفو' أقدم عجائب الدنيا السبع (صورة)

اكتشاف طريقة تشييد 'هرم خوفو' أقدم عجائب الدنيا السبع (صورة)

تمكن علماء الآثار من معرفة طريقة تشييد أقدم عجائب الدنيا السبع الهرم الأكبر خوفو عام 2600 قبل الميلاد.


ويصل طول هرم خوفو إلى نحو 147 متراً، وظل حتى العصور الوسطى أكبر بناء شيده الإنسان على وجه الأرض.

وعثر علماء الآثار على بردية قديمة ومركباً لإقامة المراسم، ونظاماً مبتكراً لمحطات المياه، يوضح كيف تمكنوا من نقل كتل من الحجر الجيري وحجر الصوان تزن الواحدة منها 2.5 طن لمسافة نحو 805 كم لبناء مقبرة الملك خوفو.

كما عُثِرَ أيضاً على لفافة من ورق البردي في ميناء وادي الجرف، أضافت رؤية جديدة للدور الذي لعبته المراكب في بناء الهرم وكُتِبَت هذه البردية بيد ميري رع، والذي كان مشرفاً مسؤولاً عن 40 من أمهر العمال وتعتبر اللفافة التقرير الوحيد المكتوب بخط اليد ، وتصف بدقة كيف نُقِلَت أحجار الجير من طرة إلى الجيزة.

ويصف ميري رع أيضاً في يومياته كيف شارك فريقه في تغيير المنظر الطبيعي، عن طريق فتح الخنادق العملاقة لتحويل مياه النيل وتوجيهها إلى الهرم عبر قنوات صناعية.

ووفق ذات الاكتشاف فإنَّ آلاف العمال نقلوا 170 ألف طن من الحجر الجيري عبر نهر النيل، في مراكب خشبية مربوطة سوياً بواسطة حبال، من خلال نظام قنوات أُنشِئَ خصيصاً، يُفضي إلى ميناء داخلي على بعد أمتار قليلة من قاعدة الهرم.

واعلن مؤخراً عالم الآثار الخبير مارك لينر عن وجود دليل على وجود ممر مائي مفقود يمر تحت هضبة الجيزة وقال "حددنا حوض القناة المركزي الذي نعتقد أنَّه كان منطقة التسليم الرئيسية عند سفح هضبة الجيزة".