اعتقال عروسين أقاما زفافا رغم قيود كورونا

اعتقال عروسين أقاما زفافا رغم قيود كورونا

اعتقال عروسين أقاما زفافا رغم قيود كورونا
اعتقلت الشرطة المغربية، ليلة الثلاثاء المنقضي، عروسين أقاما حفل زفاف في مدينة تطوان، شمالي البلاد، رغم حالة الطوارئ الصحية المفروضة لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأقام  العروسين الزفاف، وذهبا في موكب سيارات، صوب نصب ''الحمامة'' الشهير في وسط المدينة، لأجل التقاط صورة تذكارية في المكان، حسبما ذكر موقع ''بريس تطوان'' المحلي.

ودأب المحتفلون بالزفاف في مدينة تطوان، على قصد تمثال ''الحمامة' لأجل التقاط صورة للعروسين، وهو مكان ينتصبُ فيه مجسم حمامة بيضاء منذ سنة 1986.

واعتقلت الشرطة العروسين، إلى جانب مرافقيهم الذين كانوا يسيرون في موكب احتفالي بالسيارات، ثم اقتيدُوا جميعا إلى مركز أمني في منطقة ''عين خباز''.

وقال المصدر ذاته، إن العروسين أقاما الزفاف بشكل سري، لكن الخروج من أجل التقاط صورة، هو الذي كشف خرق حالة الطوارئ الصحية، وفتحت السلطات تحقيقا في خرق التعليمات، لاسيما وأن إقامة الحفلات ما زالت ممنوعة رغم دخول البلاد في المرحلة الثالثة من رفع قيود الحجر الصحي.