اعترافات صادمة لمفتي داعش: رجم وجلد وتفجير مساجد وقبور الأنبياء

اعترافات صادمة لمفتي داعش: رجم وجلد وتفجير مساجد وقبور الأنبياء

اعترافات صادمة لمفتي داعش: رجم وجلد وتفجير مساجد وقبور الأنبياء
ألقت القوات الامنية القبض على مفتي داعش أبو عبد الباري وتم نقله إلى مركز الإعتقال في شاحنة بسبب وزنه الزائد.

واعترف مفتي التنظيم أثناء التحقيقات بجرائمه وبفتاويه المتطرفة وخطبه التحريضية التي راح ضحيتها مئات الضحايا.
وأكد مسؤوليته عن فتاوي القتل والتفجير التي استهدفت القوات العراقية وسكان الموصل التي تواصلت حتى بدأت عمليات تحرير المدينة.
 وتكفل عضو التنظيم الإرهابي بتدريس قيادات داعشية بارزة وأشرف على تعليم مئات الطلبة صلب التنظيم.

من بين أعمال المفتي الإرهابي اعترف تحريضه على قتل الرجال الإيزيديين و سبي النساء الايزيديات و تفجير الجوامع التي تضم قبور الانبياء من بينها جامع النبي يونس.

واعترف أنه أصدر عقوبات سلطت على أهالي الموصل من بينها الرجم وجلد المدخنين وغسل عقول الشباب وتشجيعهم على الإلتحاق بالتنظيم.