استشهاد أربعة فلسطينيين في سلسلة غارات على قطاع غزة

استشهاد 4 فلسطينيين في سلسلة غارات على قطاع غزة

استشهاد 4 فلسطينيين في سلسلة غارات على قطاع غزة

أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، في بيان أصدره في وقت مبكر من فجر اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018،، بأن "شابا فلسطينيا استشهد متأثرا بجراح أصيب بها إثر قصف صهيوني استهدف، مساء الإثنين، مدينة رفح، ما يرفع عدد شهداء الغارات الجوية التي استهدفت القطاع، إلى 4 شهداء.



كما أعلن أشرف القدرة في ذات البيان، عن إصابة 8 آخرين، دون تقديم تفاصيل حول طبيعة الإصابات.

في المقابل، قتل إسرائيلي واصيب 30 جراء إطلاق صواريخ من قطاع غزة.

وبذلك يرتفع اجمالي الشهداء إلى 11 والمصابين الفلسطينيين إلى 8 - كلهم الاثنين - منذ بدء الهجمات الصهيونيو الاحد الماضي.

ومساء أول أمس الأحد، قتل ضابط إسرائيلي وأصيب آخر بعد تسلل قوة تابعة لجيش الاحتلال الصهيوني إلى جنوبي قطاع غزة واشتباك عناصر من الفصائل الفلسطينية معها، ما يرفع حصيلة الخسائر البشرية الإسرائيلية منذ الأحد، إلى قتيلين و31 جريحا.

من جهته، أفاد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، إن قوات الاحتلال دمرت سبعة مباني، أبرزها مقر فضائية "الأقصى"، التابعة لـ"حماس''، مما أدى إلى انقطاع بث الفضائية المباشر، قبل أن يعود بعد دقائق.

كما استهدفت أحدث الغارات الصهيونية، التي جاءت بعد هدوء استمر عدة ساعات، بناية سكنية مكونة من 7 طوابق، وموقع "أنصار" الأمني الحكومي، غربي مدينة غزة، وعددا من المواقع العسكرية التابعة للفصائل الفلسطينية المسلحة في وسط وجنوبي القطاع.

وسبق هذه الغارات تدمير الطائرات الإسرائيلية لبناية مكونة من 4 طوابق وتمتد على مساحة 1000 متر مربع، في حي "الرمال"، غربي مدينة غزة، وتعرف محليا باسم "فندق الأمل"، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات، وتدمير المبنى كليا وإلحاق أضرار بالغة بالمنازل المحيطة به، حسب وكالة الأناضول.

كما دمرت مقاتلات سلاح الجو الصهيوني ثلاثة منازل سكنية بمدن غزة ورفح وخانيونس، وبناية سكنية مكونة من 4 طوابق بمدينة غزة، دون أن يؤدي ذلك لوقوع إصابات.