ارتباك قطري حول ورشة العمل الاقتصادية بالبحرين

ارتباك قطري حول ورشة العمل الاقتصادية بالبحرين

ارتباك قطري حول ورشة العمل الاقتصادية بالبحرين
وقعت قطر في تناقض في تعطيها مع ورشة ''الإعلام والاقتصاد''، ففي الوقت الذي قررت فيه قطر المشاركة بشكل رسمي في هذه القمة التي تقودها الولايات المتحدة في البحرين، تحدث إعلامها، في المقابل، بسلبية عن الورشة، دون الإشارة إلى حضور بطرفي مفارقة أثارت استغراب المتابعين.

وما فتئت وسائل الإعلام القطرية تسلط الضوء إعلاميا بشكل سلبي على الورشة مما أدى إلى ترك رؤية سلبية للقمة من قبل المسؤولين الفلسطينيين.

و يتوقع الخبراء أن التعليقات السلبية حول الورشة تأتي نتيجة لنشر وسائل الإعلام الإيرانية والقطرية وجهة نظر سلبية حولها، حيث يتم تسويقها زيفا على أنها محاولة لإجبار الفلسطينيين على بيع حقهم في الدولة.

ونشرت صحيفة ''هاآرتس'' ومقرها الأراضي المحتلة مقالا يزعم أن قطر تخطط للحضور والمشاركة في المؤتمر، الذي سيعقد في 25 و 26 جوان، في حين لم يتم العثور على أي تقارير قطرية تؤكد أو تنكر الخبر. و من المتوقع أن يجمع المؤتمر ، الذي يطلق عليه “السلام من أجل الرخاء” ، قادة من عدة حكومات والمجتمع المدني وقطاع الأعمال.