تبرئة 5 صحفيين من تهم الارهاب في تركيا

تبرئة 5 صحفيين من تهم الإرهاب في تركيا

تبرئة 5 صحفيين  من تهم الإرهاب في تركيا
أصدرت محكمة الاستئناف العليا بتركيا، قرارا بتبرئة 5 صحفيين سابقين في جريدة "جمهورييت" المعارضة، والإفراج عنهم بعد إدانتهم بتهمة دعم الإرهاب.

ويشار الى أن قرار المحكمة يشمل الصحفيين موسى كارت وغوراي أوز ومصطفى كمال غونغر وهاكان كار وأوندير تشيليك، وكانوا جميعهم يقضون محاكمتهم في السجن.

ويذكر أن المدانين الخمسة كانوا بين 15 موظفا سابقا في "جمهورييت"، حيث أصدرت المحكمة في أفريل 2018 أحكاما بالسجن في حقهم، تتراوح مدتها بين 2.5 سنة و8 سنوات، ورفضت محاكم ابتدائية طلب الاستئناف الذي تقدموا به في وقت سابق من العام الجاري.

وقد تمت إدانة الصحفيين بدعم تنظيمات تعتبرها تركيا إرهابية في مقالاتهم، وبينها حزب العمال الكردستاني و"جبهة التحرير الشعبية الثورية" وحركة "فيتو" التابعة للداعية المعارض، فتح الله غولن، المتهمة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016

وللإشارة فقد أثارت قضية "جمهورييت" جدلا في المجتمع بشأن حرية الصحافة والحريات المدنية في تركيا.