اختلاط النساء بالرجال في صلاة العيد: دار الافتاء المصرية تعلّق

اختلاط النساء بالرجال في صلاة العيد: دار الافتاء المصرية تعلّق

اختلاط النساء بالرجال في صلاة العيد: دار الافتاء المصرية تعلّق
أثار اختلاط النساء بالرجال خلال أداء صلاة عيد الأضحى بمصر، ردود أفعال عديدة من قبل جهات رسمية والرأي العام.

وفي سياق تعليقه على الحادثة، قال مدير إدارة الفتاوى الشفوية، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عويضة عثمان، إن مشهد اختلاط النساء بالرجال خلال صلاة عيد الأضحى، يدل على عدم النظام وعدم فهم سنة النبي.  
وأكد عثمان، أن دار الإفتاء نبهت أكثر من مرة على حرمة اختلاط النساء بالرجال في صلاة العيد، وأكدت أن الاختلاط في الصلاة يبطلها، ورغم ذلك تتكرر تلك العادة السيئة كل عيد. 
كما أشار إلى أنه: "يجب التوعية بعدم صحة الصلاة حال اختلاط النساء بالرجال، والإشراف على تنظيم الصلاة، مشيرا إلى أن سيدنا هريرة رضي الله عنه كان يقف في الصف الأخير ويشرف على التنظيم، ولا يدخل في الصلاة إلا بعد شروع الإمام في الركوع"