مصر تحذر وتدين قيام إسرائيليين بحرق مسجد في القدس

اثر حرق الصهاينة لمسجد بالقدس.. مصر تحذر وتدين بشدة

اثر حرق الصهاينة لمسجد بالقدس.. مصر تحذر وتدين بشدة
أدان مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية، قيام عدد من الإسرائيليين صباح اليوم الجمعة 24 جانفي ، بحرق مسجد في بيت صفافا جنوب القدس.

وحذر المرصد في بيان له من مخططات الكيان الصهيوني لتهويد مدينة القدس، وطمس هويتها المقدسة عند المسلمين، معتبرا أن الاعتداءات على المساجد بالمدينة المقدسة تأتى في إطار ''مخططات سلطات الاحتلال لطمس هوية المدينة وفرض الأمر الواقع''.

ودعا مرصد الإسلاموفوبيا المجتمع الدولي والمنظمات الأممية والإقليمية المختصة إلى الخروج عن صمتها والتحرك سريعا لتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه مدينة القدس ومقدساتها، من خلال القيام بإجراءات عملية كفيلة بإجبار إسرائيل على الانصياع للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، مؤكدا أن أعمال الحفر أسفل المسجد الأقصى المبارك وفي محيطه وفي البلدة القديمة بالقدس المحتلة، التي تنفذها ما تسمى بسلطة الآثار الإسرائيلية، تمثل تهديدا خطيرا للمسجد.