اتحاد الأطباء العرب يحذّر من صيف كارثي بانتظار اليمن

اتحاد الأطباء العرب يحذر من كارثة إنسانية قد تواجهها اليمن

اتحاد الأطباء العرب يحذر من كارثة إنسانية قد تواجهها اليمن

حذر عبد القوي الشميري، الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب من "كارثة صحية" قد تواجهها اليمن، بحلول الصيف المقبل، عبر انتشار أمراض عديدة، في ظل نقص الأدوية وانهيار البنية التحتية؛ بسبب الحرب المتواصلة منذ نحو ثلاث سنوات.


وأفاد الشميري، أن الأوضاع في اليمن تتفاقم صحيا، ويحتاج اليمنيون إلى مساعدات عاجلة.

وقال إن "ما بين 7 ملايين إلى 14 مليون يمني كانوا خارج تغطية الرعاية الصحية الأولية قبل الانقلاب، ثم اقترب عددهم الآن من 18 مليون نسمة".

وأضاف أن "هذه الإحصاءات مخفية، والأمراض المتوطنة عادت، والكوليرا صارت حدثا، كما عاد مرض الدفتيريا، وهذه مؤشرات خطيرة".

وتابع: "نحن مقبلون على الصيف، ونتوقع أن تظهر حمى الدنج والملاريا، ونسأل الله أن يلطف بالشعب اليميني من كارثة صحية".

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، في 28 فيفري الماضي، عن ارتفاع الوفيات في اليمن جراء الدفتيريا إلى 72 حالة، في 20 محافظة من أصل 23، منذ أوت الماضي.

ويتزامن انتشار هذا المرض مع تفشي وباء الكوليرا، منذ أفريل 2017، الذي أسفر عن وفاة أكثر من ألفين و200 حالة، فيما تجاوزت الحالات المشتبه بإصابتها المليون حالة.