إيقاف 18 لاجئاً سورياً حاولوا الدخول إلى ألمانيا بطريقة غير شرعية

إيقاف 18 لاجئاً سورياً حاولوا الدخول إلى ألمانيا بطريقة غير شرعية

إيقاف 18 لاجئاً سورياً حاولوا الدخول إلى ألمانيا بطريقة غير شرعية
أعلنت الشرطة الاتحادية الألمانية، عن إيقاف شاحنة قادمة من النمسا، على متنها 18 لاجئاً سورياً تم تهريبهم إلى داخل الأراضي الألمانية.

وقال المتحدث باسم شرطة باساو، إن السلطات منعت تهريب 18 شخصاً في بلدة "زيمباخ آم إن" بمنطقة روتال مساء الجمعة الماضي، مشيراً إلى أن سائق الشاحنة سوري الجنسية يبلغ من العمر 35 عاماً.
وأوضح أن سائق الشاحنة (لم يذكر اسمه)، يحمل معه تصريح إقامة هولندي، وكانت بجانبه امرأة سورية تبلغ من العمر 23 عاماً في المقعد الأمامي، لافتاً إلى أن الأشخاص الآخرين لم يكن لديهم أوراق ثبوتية.
وأشار إلى أن أعمار الرجال الآخرين الموجودين في صندوق الشاحنة تتراوح بين 16 و42 سنة، موضحاً أن الشرطة الاتحادية في ألمانيا، أعادت اللاجئين الـ17 إلى النمسا، فيما سلمت قاصراً واحداً إلى مكتب رعاية الشباب في البلاد.
وفتحت الشرطة الاتحادية تحقيقاً مع السائق نظراً لعدم وجود مقعد آمن وتهوية لأي شخص تم تهريبه في صندوق الشاحنة الخلفي، بتهمة تهريب أجانب في ظروف تهدد الحياة، كما أودعت السائق في سجن مدينة لاندشوت بولاية بافاريا، وفق المتحدث باسم شرطة باساو.
وفي وقت سابق، اعتقلت الشرطة الألمانية شابين سوريين بتهمة تهريب سوريين آخرين أحضروهم عن طريق البلقان إلى ألمانيا وهولندا، وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن قوات الشرطة الاتحادية شنت عملية واسعة النطاق ضد عصابات التهريب.