إيقاف أحد أبرز وجوه المعارضة في الجزائر

إيقاف أحد أبرز وجوه المعارضة في الجزائر

إيقاف أحد أبرز وجوه المعارضة في الجزائر
أوقفت السلطات الجزائرية، المعارض البارز كريم طابو، في نفس اليوم الذي أعلن فيه وزير العدل الجزائري أمام البرلمان مشروع قانون تأسيس "السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات"، التي ستشرف على الانتخابات الرئاسية.



أعلن حزب الاتحاد الديمقراطي والاجتماعي في الجزائر، في بيان له، أنه تم إيقاف منسقه الوطني كريم تابو، أمس الأربعاء 11 سبتمبر 2019 أمام مسكنه ببلدة الدويرة في العاصمة الجزائرية.

 وقال الحزب إن تابو اعتقل من طرف رجال كانوا يرتدون الزي المدني قدموا أنفسهم على أنهم رجال أمن، وقاموا بإبلاغ زوجته بأنه سيعود إلى منزله في غضون ساعتين، موضحا أنه لحد الساعة لم يتم الإفراج عن كريم تابو، وأنهم في الحزب لا يعرفون مكان تواجده.

ويوجد عدد من مسؤولي الأحزاب السياسية المحسوبة على نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، رهن السجن المؤقت لاتهامهم في قضايا فساد. كما سجن آخرون بتهمة " التآمر على سلطة الدولة وسلطة الجيش" منهم لويزة حنون، زعيمة حزب العمال اليساري، واللواء علي غديري، المرشح للانتخابات الرئاسية التي تم إلغاؤها.