إيطاليا: بلدة بدون اصابات بإقليم لومبارديا تثير اهتمام الأطباء

إيطاليا: بلدة بدون اصابات بإقليم لومبارديا تثير اهتمام الأطباء

إيطاليا: بلدة بدون اصابات بإقليم لومبارديا تثير اهتمام الأطباء
أكّدت وسائل إعلام بإقليم لومبارديا، الأكثر تأثراً بفيروس كورونا المستجد في إيطاليا، أن هناك بلدة صغيرة حظيت باهتمام معاهد بحوث طبية لأنها لم تسجل أي حالة اصابة بالوباء منذ بداية الازمة وتفشي الفيروس في 10 بلدات في لومبارديا خلال الثلث الاخير من الشهر الماضي.


وحسب وكالة ''آكي'' الإيطالية، فإن البلدة المعنية هي فيريري إيربونينوني، التي يزيد عدد سكانها قليلاً عن 1000 نسمة وتقع في  محافظة بافيا، جنوبي مدينة ميلانو. 

ونقلت الوكالة عن صحيفة ''محافظة بافيا'' أن هذه البلدة أصبحت الآن موضوع دراسة طبية بالتعاون مع لجنة لومبارديا العلمية، وأن عمدة البلدة (وهو طبيب) جيوفاني فاسينا قوله انه تم الاتفاق مع السلطات الاقليمية على خضوع مواطنيه لفحص كيمياء الدم في الايام القليلة القادمة.

وقال مدير معهد علم الاعصاب في مدينة بافيا، الدكتور ليفيو ترونكوني “لقد اخترنا البلدة لأن مجتمعها لم تحدث فيه حالة إصابة بفيروس كورونا؛ وبالتالي فإن دراسة السكان يمكن أن توفر لنا نتائج مهمة معينة، والتي سيتم بعد ذلك تقاسمها مع علماء الفيروسات”.