وفاة 320 إيرانيا بالكحول المزعوم للوقاية من الكورونا

وفاة 320 إيرانيا بالكحول المزعوم للوقاية من كورونا

وفاة 320 إيرانيا بالكحول المزعوم للوقاية من كورونا
أعلن مسؤول في وزارة الصحة الإيرانية، اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020، وفاة 320 شخصا، بسبب تناول المشروبات الكحولية الفاسدة، التي انتشرت بين المواطنين في الفترة الأخيرة، بزعم أنها تساعد على الوقاية من فيروس كورونا.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، بأن ''تناول مشروبات كحولية فاسدة في عدة مدن إيرانية، خلال الأسابيع الأخيرة؛ أدى إلى وفاة 320 مواطنا''.

وأضاف جهانبور، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إيرانية، أن ''عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالتسمم في الفترة الأخيرة بلغ 3117 شخصا، بينما بلغ عدد الذين أصيبوا بالعمى 62 شخصا''، مبينا أن ''هناك 284 شخصا يحتاجون إلى غسل كلوي؛ بسبب المشروبات الكحولية الفاسدة''.

وتركزت معظم الإصابات والوفيات نتيجة المشروبات الكحولية، في مدن طهران والأهواز وشيراز وكرج وأصفهان.

ويذكر أنه في آخر إحصائية غير رسمية، بتاريخ 16 من مارس الجاري، ذكرت وسائل إعلام إيرانية، من بينها وكالة أنباء الطلبة 'يسنا'، أن عدد الوفيات بسبب تناول المشروبات الكحولية الفاسدة في عدة مدن وصل إلى 186 شخصا.

لكن الصحفي الإيراني المعارض ”ماني غمخوار“، كشف الثلاثاء الماضي، في تغريدة عبر ”تويتر“، أن عدد الوفيات بسبب الكحول الفاسدة بلغت 204 أشخاص، وذلك في 15 محافظة إيرانية.

ووقعت حالات التسمم بسبب انتشار وصفات مزعومة للوقاية من فيروس كورونا، عبر وسائل التواصل الاجتماعي في إيران، حيث يشكك المواطنون بالإجراءات الحكومية للحد من انتشار الفيروس، وساد الاعتقاد، بعد تداول رسائل تتحدث عن استخدام معقمات اليدين التي تعتمد على الكحول، بأن شرب الكحول عالي التركيز سيقتل الفيروس.