إيران تحكم بالإحكام على جواسيس لـ''CIA''

إيران تحكم بالإعدام على جواسيس لـ''CIA''

إيران تحكم بالإعدام على جواسيس لـ''CIA''
أعلن مدير دائرة مكافحة التجسس بوزارة الأمن الإيرانية، اليوم الإثنين 22 جويلية 2019، أن أحكاما قضائية بعضها الإعدام صدرت بحق شبكة جواسيس كانت تعمل لصالح الاستخبارات المركزية الأميركية.


وقال المسؤول الأمني، لوكالة فارس المحلية، إن أحكاما قضائية بعضها الأعدام صدرت بحق 17 جاسوسا كانوا يعملون لصالح الاستخبارات المركزية الأميركية، مضفا أن الجواسيس المعتقلين كانوا يعملون في مراكز حساسة وحيوية في قطاعات اقتصادية، ونووية، وبنى تحتية، وعسكرية، سيبرانية، وكذلك القطاع الخاص المرتبط بها.
وأشار إلى أن بعضهم خدع من قبل الـ"CIA" بمنحه تأشيرة دخول إلى الأراضي الأميركية.

وأوضح المسؤول في وزارة الأمن أن الـ"CIA" بادرت إلى تأسيس شركات مزيفة بهدف التجسس تحت وعود توفير فرص عمل أو تأمين معدات من خارج البلاد، لافتا إلى أن اتصالات قام بها عملاء الـ"CIA" بالمواطنين الإيرانيين بعناوين دبلوماسية على هامش المؤتمرات العلمية في أوروبا وإفريقيا وآسيا حيث وجهوا دعوات لأعضاء الشبكة بالتعاون الاستخباري.

وأكّد أن جميع أعضاء الشبكة تلقوا تدريبات معقدة على يد ضباط الـ"CIA" فيما يتعلق بإقامة الاتصالات مع الخارج بشكل آمن باستخدام معدات تجسس متطورة، موضحا أن الجواسيس كانوا يخبأون معداتهم داخل الصخور ويتم نقلها عبر الأماكن العامة كالحدائق والمناطق الجبلية وغيرها فضلا عن توفير هويات مزورة أعدت بشكل ساذج وبعد الكشف عنها وردت توجيهات من الـ"CIA" بإتلافها.

وأضاف أن هؤلاء الأشخاص كانوا يعملون بصورة خلايا منفردة في إيران ولم يكونوا على اتصال ببعضهم البعض وكان كل واحد منهم على اتصال بضابط في الـ"CIA".