إيبولا يعود من جديد إلى غينيا

إيبولا يعود من جديد إلى غينيا

وعدد الوفيات مقلق

إيبولا يعود من جديد إلى غينيا
توفّي أمس السبت 13 فيفري 2021 أربعة أشخاص جرّاء إصابتهم بفيروس إيبولا في غينيا، وذلك بعد عودة الفيروس إلى أراضيها بعد خمس سنوات من اختفاءه.

وكشف وزير الصحة الغيني لوكالة "فرانس برس"،أن المسؤولين "قلقون جدا" بشأن الوفيات التي تشهدها البلاد ، وهي الأولى منذ تفشي الوباء الذي بدأ في غينيا عام 2013.
وتعود الوفيات الأربع بسبب حمى إيبولا النزفية إلى أشخاص ينتمون  إلى منطقة نزيريكور جنوبي شرقي البلاد حسب رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي هناك.
وتنظر منظمة الصحة العالمية بقلق بالغ إلى كل حالة تفشٍ جديدة منذ عام 2016، وتعاملت مع أحدث تفشٍ في جمهورية الكونغو الديمقراطية على أنه حالة طوارئ صحية دولية.
وأعلنت جمهورية الكونغو الديمقراطية، الأحد، ظهور فيروس إيبولا مجددا في شرقي البلاد، إثر وفاة امرأة جراء هذا المرض بعد ثلاثة أشهر على إعلان انتهاء الموجة السابقة من الوباء.
وقال تحالف اللقاحات "غافي" إن التفشي الذي حدث بين عامي 2013 و2016 سرّع تطوير لقاح ضد إيبولا، مع وجود مخزون عالمي للطوارئ يبلغ 500 ألف جرعة للاستجابة بسرعة لأي حالة انتشار للمرض في المستقبل.