إفريقيا تخطت أوروبا في تكنولوجيا مواجهة كورونا الابتكارية

إفريقيا تخطت أوروبا في تكنولوجيا مواجهة كورونا الابتكارية

إفريقيا تخطت أوروبا في تكنولوجيا مواجهة كورونا الابتكارية
قالت مجلة "شبيغل" إن وباء فيروس كورونا المستجد أصبح للدول الإفريقية كارثة، لكنه مثل دافعا لها لتطوير أنظمة الرعاية الصحية.

ونقلت المجلة الألمانية عن خبير إقليمي في منظمة الصحة العالمية أن البلدان الإفريقية كانت أسرع من أوروبا في تصميم وتطبيق واستخدام التكنولوجيات الابتكارية الموجهة لمكافحة ومنع انتشار الوباء.

وتبين لمنظمة الصحة العالمية، أن بين ألف حل تكنولوجي جديد أو مستخدم في مكافحة فيروس كورونا، هناك حوالي 120 إفريقية.

وبين هذه الحلول، بوت إنترنت خاصة للواتس آب، وتطبيقات لتتبع جهات الاتصال، ووسائل للتشخيص بشكل ذاتي.

ويرى موردريك تشيبي الخبير في الابتكار الصحي بالمكتب الإفريقي لمنظمة الصحة العالمية، أن إفريقيا كانت في المقدمة في مجال استخدام بعض التطبيقات لمكافحة فيروس كورونا وعلى سبيل المثال، بدأت غانا باستخدام مثل هذا التطبيق في أبريل بينما ألمانيا في يونيو.

وفي زيمبابوي، لمنع عبور الحدود بوثائق مزورة عن الاختبار السالب حول فيروس كورونا، قامت مجموعة من المطورين الشباب برقمنة عملية التحقق بسرعة، إذ منذ الربيع يتم التحقق من نتائج اختبار فيروس كورونا عبر رمز الاستجابة السريعة QR code في تطبيق خاص.