إعدام أمريكي كفيف صعقًا بالكهرباء لقتله صديقته حرقًا حتى الموت

إعدام أمريكي كفيف صعقًا بالكهرباء لقتله صديقته حرقًا حتى الموت

إعدام أمريكي كفيف صعقًا بالكهرباء لقتله صديقته حرقًا حتى الموت
نفذت ولاية تينيسي الأمريكية، الإعدام في رجل كفيف صعقًا بالتيار الكهربائي، أمس الخميس، أدين بإضرام النار في صديقته وهي حية قبل 28 عامًا، ما أدى إلى وفاتها، حسب ما أعلنت إدارة سجن ''تينيسي''.

وقام ليروي هال بإختيار الكرسي الكهربائي بدلًا من مزيج من الأدوية القاتلة، إذ أن قوانين ولاية تينيسي تسمح بالإختيار للمحكومين بالإعدام قبل العام 1999.

وتمَ الحكم على الرجل البالغ من العمر 52 عامًا بالإعدام، بعد إدانته بقتل صديقته السابقة في عام 1991 بعدما هجرته، حيث أضرم النار في سيارتها عندما كانت في داخلها.

وحاول محاموه لعدة مرات الحصول على مراجعة للحكم، مشددين على أن موكلهم يعاني من غلوكوما (المياه الزرقاء) غير معالجة بشكل مناسب، إلا أن كل هذه المساعي باءت بالفشل، ورفض حاكم تينيسي، الأربعاء المنقضي، العفو عنه، كما رفع هال طلبًا عاجلًا إلى المحكمة العليا لتعليق تنفيذ حكم الإعدام، لكنه رُفض أيضًا.