أويحي يدعو إلى بوتفليقة إلى الاستقالة

أويحي يدعو إلى بوتفليقة إلى الاستقالة

أويحي يدعو إلى بوتفليقة إلى الاستقالة

أفاد حزب "التجمع الوطني الديمقراطي" في الجزائر، في بيان أصدره اليوم الأربعاء 27 مارس 2019، بأنّ رئيسه أحمد أويحيى أوصى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالاستقالة.


وأضاف الحزب الشريك في الائتلاف الحاكم، "يوصي التجمع الوطني الديمقراطي باستقالة السيد رئيس الجمهورية طبقاً للفقرة الرابعة من المادة 102 من الدستور".

كما دعا الحزب إلى تشكيل حكومة بشكل عاجل "لاجتناب أي فراغ أو تأويلات حول الجهاز الحكومي في هذه المرحلة الحساسة".

وكان رئيس أركان الجيش أحمد قايد صالح، قد دعا، أمس الثلاثاء، إلى تحرك دستوري لإنهاء حكم بوتفليقة المستمر منذ 20 عاماً. وطلب قايد صالح، تطبيق المادة 102 من الدستور، والمتعلقة بشغور منصب رئيس الجمهورية، خطوة تحمل تحولاً كبيراً في المشهد السياسي، وتطوي كل المبادرات التي قدمتها السلطة لاحتواء تداعيات الحراك الشعبي.

ويعتبر إقرار صالح بشغور منصب الرئاسة وعدم أهلية الرئيس للاستمرار في منصبه حتى نهاية عهدته، بمثابة خطوة نحو عزل بوتفليقة، على خلفية تدهور وضعه الصحي.

يشار إلى أنّ الجزائر تعيش منذ 22 فيفري الماضي، على وقع حراك شعبي ضد نظام حكم بوتفليقة (يحكم الجزائر منذ 1999) الذي ألغى في 11 مارس الجاري، انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة في 18 أفريل المقبل، وسحب ترشحه لولاية خامسة.

كما قرر بوتفليقة، تجميد العمل بالدستور الحالي، وتعهد بتنظيم مؤتمر وطني جامع ومستقل، ينتهي بتعديل الدستور وتحديد موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقدّم أويحيى، في 11 مارس، استقالته للرئيس بوتفليقة الذي كلّف نور الدين بدوي بتشكيل حكومة جديدة.