أول رحلة للوليد بن طلال بعد الإفراج عنه (صور)

أول رحلة للوليد بن طلال بعد الإفراج عنه (صور)

أول رحلة للوليد بن طلال بعد الإفراج عنه (صور)

استعاد رجل الأعمال والملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال، حريته، وعاد لمزاولة حياته ونشاطاته، بعد اطلاق سراحه من الاحتجاز في فندق "الريتز كارلتون"، ونشر اليوم الجمعة 2 فيفري 2018 تغريدة على تويتر اعلانا عن عودته للساحة العملية.


غرد الوليد بن طلال، لأول مرة منذ الافراج عنه، في قضايا فساد في المملكة العربية السعودية، والتي ضمت صورا له وهو بصحبة أبنائه خالد وريم، وأحفاده، أثناء تواجدهم في مخيم البر في الصحراء.

والوليد بن طلال من أبرز الذين اعتقلتهم السلطات السعودية في نوفمبر 2017، وكان من بينهم رجال أعمال ووزراء سعوديين، والذين كانوا محتجزين في فندق "ريتز كارلتون" في العاصمة السعودية الرياض، بتهم فساد في المملكة.

وقال مصدر حكومي، يوم السبت 27 جانفي 2018، إنه تم الإفراج عن الوليد، بعد نحو ثلاثة أشهر، بعدما وقع اتفاقا ماليا لم يكشف عنه مع السلطات السعودية.

وأشار مصدر حكومي، ان "النائب العام وافق على التسوية مع الأمير الوليد بن طلال".

ويندرج الوليد بن طلال بين أغنى الناس في العالم، بامتلاكه لثروة تقدر بـ18.7 مليار دولار، بحسب مجلة "فوربس" الأمريكية.

الوليد بن طلال مع عائلته وأحفاده
بن طلال في مخيم بالصحراء بعد الافراج عنه
الأمير الوليد مع أحفاده