أمريكا تفرض عقوبات على 271 موظف في مركز أبحاث سوري

أمريكا تفرض عقوبات على 271 موظف في مركز أبحاث سوري

أمريكا تفرض عقوبات على 271 موظف في مركز أبحاث سوري

أفادت وزارة الخزانة الأميركية اليوم الاثنين 24 أفريل 2017، بفرض عقوبات على 271 موظف في المركز السوري للبحوث والدراسات العلمية وذلك كرد على هجوم بغاز السارين على بلدة خان شيخون بريف إدلب.


وأمرت الوزارة بتجميد جميع الأصول في الولايات المتحدة، التي تعود لـ 271 موظف في مركز الدراسات والبحوث العلمية في سوريا، وحظرت على أي فرد أو شركة أميركية التعامل مع هؤلاء الموظفين.

ويقوم المركز بإنتاج أسلحة كيماوية تعتقد واشنطن أنها استخدمت في الهجوم وكذلك وسائل إطلاقها، بحسب بيان وزارة الخزانة.

وأكد 3 مسؤولين أميركيين أن هذه العقوبات تندرج ضمن جهد أوسع نطاقا لقطع التمويل وسبل الدعم الأخرى عن الرئيس السوري بشار الأسد وحكومته وسط الحرب الأهلية المتفاقمة الجارية بالبلاد.

وأشار أحد المسؤولين إلى أن العقوبات تستهدف بشكل أساسي مصانع الأسلحة، التي يعتقد أنها تساعد الأسد في استخدام الأسلحة الكيماوية.