ألمانيا: ثلث الإرهابيين الخطيرين طالبو لجوء

ألمانيا: ثلث ''الإسلاميين الخطيرين'' طالبو لجوء

ألمانيا: ثلث ''الإسلاميين الخطيرين'' طالبو لجوء

كشفت الحكومة الألمانية في تقرير قدمته للبرلمان، أن ما يقرب من ثلث "الإسلاميين الخطيرين" في بلادها، هم في الأصل طالبو لجوء، وفقا ما نشرته مجلة "دير شبيغل" مقتطفات منه في عددها، اليوم السبت 7 أفريل 2018.


و أوضحت الحكومة في تقريرها إن المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية التابعة لوزارة الداخلية يصنّف 1560 رجلاً وامرأة من الإسلاميين الخطيرين، كجناة أو أشخاص مرتبطين بالأوساط المتطرفة".

ولم يذكر التقرير طبيعة الجرائم التي استند لها لتصنيف هؤلاء كـ "جناة".

وتابع التقرير إن "362 شخصاً من أصل 1560، هم طالبو لجوء في ألمانيا".

وأضاف هذا العدد المرتفع من طالبي اللجوء الخطيرين يعود إلى حركة الهجرة في سياق الحرب بسوريا والعراق.

وأوضح التقرير، أن 100 شخص من الإسلاميين الخطيرين طالبو لجوء، حصلوا بالفعل على حق اللجوء أو الإقامة الثانوية .

فيما رفضت السلطات منح 130 آخرين، اللجوء أو الإقامة المؤقتة، وباتوا مطالبين بمغادرة البلاد بشكل طوعي، قبل أن تتدخل السلطات وترحلهم إجبارياً، فيما لم تحسم طلبات لجوء 132 آخرين.

ووفق التقرير ذاته، رحلت السلطات بشكل إجباري 10 أشخاص من "الأوساط المتطرفة"، منذ هجوم الدهس في برلين في 19 ديسمبر2016، وراح ضحيته 12 قتيلاً 48 مصاباً، آنذاك.

وذكر التقرير أن الحكومة تحاول حالياً تسريع وتيرة ترحيل الأشخاص الخطيرين أمنياً لبلدانهم الأصلية ،ومنذ 2015، دخل الأراضي الألمانية نحو مليون لاجىء معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، حسب "دير شبيغل".