ألمانيا توجّه تهنئة لإيران عن طريق الخطأ

ألمانيا توجّه تهنئة لإيران عن طريق الخطأ

ألمانيا توجّه تهنئة لإيران عن طريق الخطأ
وجّهت الرئاسة الألمانية، تهنئة عن طريق الخطأ، إلى القيادة الإيرانية بمناسبة ذكرى الثورة الإسلامية، وفق ما ذكرته وسائل اعلام اليوم الاثنين 10 فيفري 2020. 

وقالت صحيفة "تاغس شبيغل" الألمانية، إن المكتب الرئاسي في برلين، ناقش خيارين للتعامل مع اليوم الوطني الإيراني في 11 فيفري الجاري، وهما إما إرسال خطاب ناقد، أو عدم إرسال خطاب على الإطلاق.
وقد تم إعداد خطاب للخيار الأول وإرساله إلى السفارة الألمانية في طهران، التي قامت بدورها بتوجيهه إلى الجانب الإيراني، وذلك بسبب خطأ من الرئاسة الألمانية التي لم تُبلغ السفارة بقرار الرئيس الألماني بعدم إرسال خطاب هذا العام. 
وصرحت المتحدثة باسم مكتب الرئاسة في برلين، بأنه وبمجرد أن تمت ملاحظة الخطأ، أبلغت السفارة الألمانية في طهران الجانب الإيراني، بأنه لن يكون هناك خطاب من الرئيس الألماني هذا العام، وأن الإرسال غير المقصود للنص، "حدث بدون موافقة نهائية من الرئيس الألماني".
وأفاد مكتب الرئاسة في برلين الأسبوع المنقضي، أنه في ضوء التطورات الراهنة في إيران، يعتزم الرئيس شتاينماير التخلي هذا العام عن إرسال تهنئة لإيران بمناسبة الذكرى السنوية لقيام الثورة الإسلامية.