أكثر من 500 مهاجر في المتوسط يبحثون عن ميناء آمن

أكثر من 500 مهاجر في المتوسط يبحثون عن ميناء آمن

أكثر من 500 مهاجر في المتوسط يبحثون عن ميناء آمن
تمكّنت السفينة "أوشن فايكينغ" أمس الإثنين 12 أوت 2019، من إنقاذ 105 مهاجرين إضافيين في المياه الدولية قبالة سواحل ليبيا وباتت تقلّ 356 شخصاً وتبحث عن مرفأ آمن لإنزالهم.



وفي ذات الإطار، بقي أكثر من 150 مهاجراً عالقين، بعضهم منذ أكثر من عشرة أيام، على متن سفينة "أوبن أرمز" قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.


كما تم رصد زورق مطاطي خلال النهار على بعد حوالى 40 ميلاً بحرياً من السواحل الليبية، بفضل المراقبة الدائمة من المنصة العلوية للسفينة التي تشغلها منظمتا "إس أو إس ميديتيرانيه" وأطباء بلا حدود، وكان على متنه 105 أشخاص هم رجال ومراهقون غالبيتهم سودانيون، بينهم 29 قاصراً. 

وكانت سفينة "أوشن فايكينغ" قد أنقذت السبت والأحد زورقين يقلّان أيضاً عدداً كبيراً من السودانيين الفارين من ليبيا، حسب وكالة فرانس برس.

وهذه السفينة الحمراء الكبيرة مجهّزة لاستقبال بين 200 و250 شخصاً في ظروف مناخية جيّدة في حاويات مهيأة على منصّتها لكن لديها قدرة استضافة مهاجرين جدد إذا كان الوضع يتطلّب ذلك، بحسب ما تؤكد المنظمتان.