أكبر شركة رحلات بحرية بريطانية تلغي رحلاتها إلى الخليج

أكبر شركة رحلات بحرية بريطانية تلغي رحلاتها إلى الخليج

أكبر شركة رحلات بحرية بريطانية تلغي رحلاتها إلى الخليج
ألغت أكبر شركة رحلات بحرية في المملكة المتحدة، رحلاتها إلى منطقة الخليج لموسمي الخريف والشتاء المقبلين، بسبب مخاوف مرتبطة بإيران بعد قيامها باحتجاز ناقلة ترفع علم بريطانيا.

وقال مدير الشركة السابق ذكرها "باول لودلو" أنه سيتم إلغاء برنامج الرحلات للمنطقة انطلاقا من أكتوبر وحتى مارس المقبل على أقل تقدير، اضافة إلى أن جميع العملاء سيستعيدون أموالهم بالكامل، وذلك حسب ما جاء في مجلة "أربيان بيزنس" .

ويذكر أنه قد تزايدت التوترات في منطقة الخليج خلال الأشهر القليلة الماضية، ففي 19 جويلية احتجز الحرس الثوري الإيراني في مضيق هرمز ناقلة ترفع العالم البريطاني وطاقمها المؤلف من 23 بحارا، وقالت طهران إن الناقلة انتهكت قوانين النقل البحري الدولية.

هذا وقد جاءت الخطوة الإيرانية بعد أسبوعين من احتجاز السلطات في جبل طارق التابع لبريطانيا ناقلة نفط إيرانية، بسبب انتهاك مزعوم لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على سوريا.

ويشار الى أنه خلال الفترة الماضية تعرضت عدة ناقلات نفط أخرى لهجمات في مضيق هرمز، واتهمت الولايات المتحدة وحلفاؤها إيران بالوقوف وراء الهجمات، ومن جهتها رفضت طهران هذه الاتهامات