أكاديمي بريطاني يقاضي مسؤولين في الإمارات بتهمة التعذيب

أكاديمي بريطاني يقاضي مسؤولين في الإمارات بتهمة التعذيب

أكاديمي بريطاني يقاضي مسؤولين في الإمارات بتهمة التعذيب
رفع الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز قضية ضد عدد من المسؤولين في الامارات بتهمة احتجازه قرابة 3 سنوات بتهمة التجسس.

 وتتعلق القضية برئيس نيابة أمن الدولة في أبوظبي آنذاك والقائد العام لشرطة أبوظبي حينها.

وطالب ماثيو هيدجز في الدعوى التي رفعها أمام المحكمة العليا في لندن بتعويض يصل لما يناهز الـ350 ألف جنية أسترليني جراء "الاعتداء الذي تعرض له وتعذيبه وسجنه بدون وجه حق" على حد قوله.

وأفرجت الإمارات عن ماثيو هيدجز بموجب عفو عاد بعده إلى بريطانيا في نوفمبر  2018 بعدما أمضى أكثر من 6 أشهر من عقوبة بالسجن المؤبد بتهمة التجسس حُكم بها عليه بعد أن نشرت الإمارات مقطع فيديو يعترف فيه بأنه عضو في جهاز المخابرات البريطاني (إم.آي6).

ولم يصدر تعليق من الإمارات بعد بشأن الدعوى المرفوعة من هيدجز حاليا لكن سبق لها أن أوضحت أنه لم يتعرض خلال فترة احتجازه لأي أذى سواء بدنيا أو نفسيا.

واعتقلت السلطات الإماراتية هيدجز في مطار دبي بعد زيارة استغرقت أسبوعين أمضاها بالدولة الخليجية، على خلفية بحث أجراه قيل إنه تعرض فيه لموضوعات أمنية وقبلية حساسة.