أراد إطلاق النار على مسجد فتغيرت حياته!

أراد إطلاق النار على مسجد فتغيرت حياته!

أراد إطلاق النار على مسجد فتغيرت حياته!

انتابت الجندي السابق في البحرية الأمريكية تاد هاكي، رغبة انتقامية، تمثلت في إطلاق الرصاص على المسجد المجاور لمنزله، معتقدا أنّ هذه الأمر يعتبر ردا معتبرا على الهجمات التي ضربت العاصمة الفرنسية سنة 2015.


لكنه غير رأيه وقرر الإعتذار من جيرانه المسلمين نتيجة الشعور بالندم الذي انتابه، وقرر بذلك تغيير مسار حياته.

الجدير بالذكر، أنّ أرقام مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية، تشير إلى أن الحوادث المعادية للمسلمين زادت أكثر من 50% من عام 2015 إلى 2017 لأسباب من بينها تركيز الرئيس دونالد ترامب على الجماعات الإسلامية المتشددة وخطابه المناهض للهجرة.