أشبه بأفلام هوليود..80 سجينا يحفرون نفقا ويفرّون من السجن

أشبه بأفلام هوليود..80 سجينا يحفرون نفقا ويفرّون من السجن (فيديو+صور)



تمكّن 80 سجينا، أمس الأحد 19 جانفي 2020، من الفرار من السجن في عملية أشبه بعمليات الهروب في أفلام هوليود، بعد أن تمكنوا من حفر نفق تحت سجن بيدرو خوان كاباييرو الواقع  على حدود الأوروغواي مع البرازيل.


وقالت المفوضة إيلينا أندرادا الناطقة باسم الشرطة الأوروغويانية، إن عملية الفرار من سجن بيدرو خوان كاباييرو الواقع على الحدود مع البرازيل "جرت صباح الأحد عبر نفق" حفره السجناء، مضيفة أنهم حوالي 80 سجينا من باراغواي والبرازيل معظمهم أعضاء في عصابة "بريمير كوماندو ديلا كابيتال".

وأضافت أندرادا أن عملية الفرار أشبه بفيلم سينمائي، مشيرة إلى أنهم "حفروا نفقا يشبه ما نراه في الأفلام، مزودا بإضاءة داخلية انطلاقا من المرافق الصحية للسجن". وتابعت أن "25 مترا فقط تفصل بين النفق وأقرب موقع لحراس السجن".

من جانبها، قالت وزيرة العدل سيسيليا بيريز إنه "عمل استغرق أسابيع. من المؤكد أن الطاقم كان يعرف ولم يفعل شيئا".

وأعلنت السلطات الأوروغويانية إقالة مدير السجن وتوقيف عشرات من حراسه.

وقالت وزيرة العدل إن "هناك شكوكا كبيرة بأن الموظفين الذين يعملون في السجن تورطوا في منظومة فساد"، مبينة أن الفارين الذين أحصي منهم 76 حتى الآن "بالغو الخطورة". وكانت قد تحدثت قبل ذلك عن 92 سجينا فارا.

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة أن بين الفارين رجال شاركوا في مجزرة وقعت بين عصابات متناحرة في سجن سان بيدرو في 16 جوان 2019 وقطعت رؤوس عشرة سجناء خلالها.

ولفتت إلى أنه عثر على خمس شاحنات صغيرة استقلها عدد من السجناء، محترقة في بونتا بورا على الجانب البرازيلي من المنطقة الحدودية. وتفصل جادة بين مدينة بيدرو خوان كاباييرو في باراغواي ومدينة بونتا بورا.