أردوغان يرفض ''اعتذارا بسيطا'' من حلف الناتو

أردوغان يرفض ''اعتذارا بسيطا'' من حلف الناتو

أردوغان يرفض ''اعتذارا بسيطا'' من حلف الناتو

رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت 18 نوفمبر 2017، اعتذارا من حلف شمال الأطلسي بعد ورود اسمه ضمن "قائمة أعداء" وضعت على ملصق أثناء تدريب عسكري في النرويج بمشاركة جنود أتراك.


وقال أردوغان خلال تصريح تلفزيوني "رأيتم السلوك المهين خلال تدريب لحلف شمال الأطلسي أمس. هناك أخطاء لا يرتكبها حمقى ولكن يرتكبها أناس بلا أخلاق، هذا أمر لا يمكن تجاوزه باعتذار بسيط''.

وقد سحبت تركيا جنودها وعددهم 40 فردا من تدريب للحلف في النرويج بعد الواقعة، قبل أن يقدم الناتو اعتذارا، وكذلك النرويج.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي قال في بيان "أعتذر عن الإساءة التي وقعت"، مشيرا إلى أن الحادث جاء نتيجة "عمل فردي"، ولا يعكس وجهة نظر الحلف.

وكان الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، قد قدم اعتذاره لتركيا، أمس الجمعة 17 نوفمبر 2017، عن إظهار الرئيس رجب طيب أردوغان، ومؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، بمظهر الأعداء في مناورات للحلف في النرويج.