شمبانزي تحتضر تودّع صديقها البروفيسور بطريقة مؤثرة (صور+فيديو)

شمبانزي تحتضر تودّع صديقها البروفيسور بطريقة مؤثرة (صور+فيديو)

شمبانزي تحتضر تودّع صديقها البروفيسور بطريقة مؤثرة (صور+فيديو)

أظهر فيديو تم تداوله بكثرة قردة من فصيلة الشمبانزي وهي تمد يدها لصديقها البروفيسور الذي يتفاعل معها، في حين تضع القردة كفها في رأس الرجل كنوع من التعبير عن المودة وتصرخ من شدة الفرح عند رؤيته.


توفيت القردة "ماما"، البالغة من العمر 59 عاماً، بعد أن تلفظ أنفاس الأخيرة بحديقة الحيوان "رويال بورجرز" في هولندا، بعد رفضها الطعام والشراب إلى أن وصل "صديقها" البروفيسور "جان فان هووف" الذي كانت تعرفه منذ عام 1972.

هذه "القردة الأم" كما تعرف بالحديقة، معروفة من الجميع بالمكان وتوصف على أنها الحكيمة التي يحبها الكل، لكن "صداقتها" مع هووف كانت خاصة جدا واستمرت لسنين طويلة.

وحدث ذلك برغم أنه في البداية رفضت القردة التفاعل تماما مع الناس أو التجاوب مع أي تصرف باتجاهها، حيث امتنعت عن الطعام والماء، وظلت ترقد على القش، لكن ارتباطها مع البروفسيور فان هوف، الذي شارك في تأسيس مستعمرة الشمبانزي في حديقة الحيوان الهولندية كان عميقاً بما فيه الكفاية ليخرجها من حالة الكآبة.

وبرغم أن هذا الفيديو تم تصويره في شهر أقريل سنة 2016 إلا أنه لم يفرج عنه إلا مؤخراً، وقد ماتت القردة بعد أسبوع فقط من هذا الوداع الذي لا ينسى لصديقها.