وزارة أملاك الدولة: الدولة لم تكن سابقا تبيع منتوج واحات جمنة ب16 ألف دينار

وزارة أملاك الدولة: الدولة لم تكن سابقا تبيع منتوج واحات جمنة ب16 ألف دينار

وزارة أملاك الدولة: الدولة لم تكن سابقا تبيع منتوج واحات جمنة ب16 ألف دينار

اكتملت بتة واحات جمنة ببيع المنتوج بمبلغ مليون و700 ألف دينار رغم إقرار الدولة عدم إعلان البتبة لوجود مشكل بينها وبين جمعية حماية واحات جمنة التي تستغل الواحات منذ الثورة دون موافقة الدولة.


و بعد أن تم تداول أخبار عبر مواقع التواصل الإجتماعي تفيد ان الدولة سابقا تبيع المنتوج ب16 ألف دينار أكد المكلف بمأمورية في ديوان كاتب الدولة لأملاك الدولة والشؤون العقارية نبيل العبيدي ان الرقم للمراجعة ونفى ما تم تداوله .

كما أشار العبيدي إلى أنه سيتم طرح المصاريف بعد ان بعد أن يتم تقديرها من قبل خبير أملاك الدولة وخلاص العملة وكيفية الصيانة والباقي يدخل لخزينة الدولة أما الموارد على المستوى المحلي يقع النظر فيها.

و شدد نبيل العبيدي على ان مسألة واحات جمنة"محسوم فيها والجمعية لا حق لها في التصرف في الضيعات الفلاحية الدولية وبينا لهم ذلك وقلنا ان تصرفهم غير قانوني "، متابعا القول:" المال العام يجب رجوعه لخزينة الدولة وهذا المال تتمتع به التنمية في كامل ولايات الجمهورية من بنزرت إلى بن قردان".

يذكر أن وزارة أملاك الدّولة والشؤون العقارية قد أكدت في بلاغ لها صادر اليوم الإثنين 10 أكتوبر أن "ما وقع في هنشير "ستيل " و"المعمر" بجمنة من ولاية قبلي التابعين لملك الدّولة يوم الأحد 9 أكتوبر 2016 لن يضفي أية شرعية على تصرّف باطل في الملك العمومي