نقل صناديق الاقتراع إلى منطقة سوق الجديد

نقل صناديق الاقتراع إلى منطقة سوق الجديد

نقل صناديق الاقتراع إلى منطقة سوق الجديد
شرعت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، صباح اليوم الأحد 19 ماي 2019، في عملية تزويد مكاتب الاقتراع بمنطقة  سوق الجديد من ولاية سيدي بوزيد بصناديق الاقتراع التي تحتوي على كل المواد الانتخابية، وذلك لإجراء الانتخابات البلدية الجزئية بسوق الجديد.



وقال رئيس الهيئة نبيل بفون لمبعوث نسمية، إن 31 صندوقا مع المواد الانتخابية تم نقلهم تحت حماية الجيش الوطني إلى ولاية سيدي بوزيد، ليتم توزيعها على مكاتب الاقتراع البالغ عددها 31 مكتبا يوم 24 ماي الجاري أي قبل 24 ساعة من انطلاق عملية الانتخاب.
وينتخب الأمنيون والعسكريون يوم 25 ماي ليخصص يوم 26 للمدنيين، وفق بفون، الذي أشار إلى أن 3800 مواطن سجلوا للاقتراع في سوق الجديد وسط تنافس 8 قائمات على الفوز بالانتخابات البلدية.

يشار إلى أنّ الهيئة كان قد قررت تنظيم انتخابات جزئية ببلدية سوق الجديد بعد مراسلة تلقنها من والي سيدي بوزيد تفيد بانحلال مجلس بلدية سوق الجديد ابتداء من تاريخ 28 فيفري 2019.