مواجهات قبلي: قرارات الاجتماع العاجل للمجلس الجهوي للأمن 

مواجهات قبلي: قرارات الاجتماع العاجل للمجلس الجهوي للأمن 

مواجهات قبلي: قرارات الاجتماع العاجل للمجلس الجهوي للأمن 

أفضى الاجتماع العاجل للمجلس الجهوي للأمن بولاية قبلي على خلفية المواجهات الأخيرة بين عدد من مواطني قريتي جرسين التابعة لمعتمدية قبلي الجنوبية، وعدد من مواطني قرية '' بشني'' من معتمدية الفوار والتي أسفرت عن إصابة 78 شخصا منهم 8 أشخاص مصابين بالرش، إلى عدة قرارات أهمها مزيد تعزيز التواجد الأمني بالمنطقة، وتحميل كل الأطراف مسؤولياتها، ودعوة الأمن إلى التعامل مع الإحتجاجات وفق القانون.


يذكر أن المواجهات، التي تم فيها التراشق بالحجارة، جدت على خلفية النزاع على قطعة أرض كانت الولاية ستستغلها في الطريق كانت الولاية ستستغلها لفتح طريق.

وقد تحول معتمد قبلي الجنوبية منير محاجبة على عين المكان في محاولة لتطويق الخلافات بين اهالي القريتين الا ان الاوضاع تطورت لتصل الى تراشق بالحجارة وتبادل للعنف بين شباب القريتين المذكورتين مما ادى الى اصابة بعض المواطنين تم نقلهم الى المستشفى الجهوي بقبلي حيث تلقوا الاسعافات الضرورية وغادروا المستشفى.

كما تم عقد جلستين بإشراف معتمدي قبلي الجنوبية والفوار لتلتحق بها جلسة ثالثة ظهر الخميس 8 جوان، لتجاوز الخلاف الحاصل بين القريتين وقد أدّت هذه الجلسات الى بوادر من التفاهم، وقد تم الإتفاق إثر الجلسة الصلحية التي عقدت على التصالح بين الطرفين المتخاصمين من قريتي 'بشني' من معتمدية الفوّار و'الجرسين' من معتمدية قبلي الجنوبية، مع نبذ كافة أشكال العنف وتأجيل تنفيذ مسار الطريق المتنازع عليه إلى بعد شهر رمضان المعظم.

غير أن المواجهات، تجددت صباح اليوم السبت 10 جوان 2017 في حدود الساعة 9:15، بين أهالي الجرسين من معتمدية قبلي الجنوبية وبشني من معتمدية الفوار بولاية قبلي على خلفية مسار الطريق المبرمج تعبيده.

وقد اسفرت المواجهات عن إصابة 78 شخصا، منهم 8 أشخاص مصابين بالرش، وقد تم الإحتفاظ بـ 11 شخصا بالمستشفى الجهوي بقبلي، كما سيتم نقل مصاب بآلة حالة على مستوى الرأس للمستشفى الجامعي بصفاقس.

وكان موقع نسمة علم أن المجلس الجهوي للأمن (المؤسسات الأمنية والعسكرية) سيعقد إجتماعا عاجلا اليوم لتدارس الأوضاع في الجهة.