منوبة: توقعات بصابة حبوب قياسية

منوبة: توقعات بصابة حبوب قياسية

منوبة: توقعات بصابة حبوب قياسية
 تشير التوقعات بالنسبة لموسم حصاد الحبوب بولاية منوبة، مع اعطاء اشارة انطلاقه الرسمية اليوم الأحد 16 جوان 2019، الى تسجيل منتوج يقدر ب833 الف قنطار (منها حوالي 400 ألف قنطار من القمح الصلب)، وذلك بمردودية تقدر ب22 قنطارا للهكتار الواحد، فضلا على 950ر61 الف قنطار من الاعلاف.

 

وبلغت نسبة عملية الحصاد، حسب تصريح المندوب الجهوي للفلاحة الهادي الحمروني لمراسلة (وات)، 10 بالمائة من جملة المساحة المزروعة البالغة 37,100 الف هكتار، وقد تم الحرص على توجيهها الى مراكز التجميع وتوفير كافة الظروف الملائمة لنقلها، وتوقع الحمروني ان يسجل انتاج الحبوب زيادة هامة خلال هذا الموسم مقارنة بمحاصيل الموسم المنقضي التي بلغت 680 الف قنطار بمردودية لم تتجاوز ال18 قنطارا للهكتار الواحد . 

وأكد ان زيارة سبقت اعطاء والي منوبة احمد السماوي (مرفوقا بالمدير العام للسدود فايز مسلم)، اشارة انطلاق موسم الحصاد، شملت مركز تجميع الحبوب للشركة التعاونية المركزية للبذور بطبربة للإطلاع عن قرب على ظروف تجميع الحبوب وحسن نقل وتجميع الصابة بمراكز التجميع العمومية البالغ عددها 3 مراكز، واشار الى انه تم الاتفاق مع مركزين خاصين للتجميع وهما الشركة التعاونية للزراعات الكبرى بالفجة والشركة التونسية للانشطة الفلاحية ببرج العامري، بالاضافة الى الاتفاق مع باقي المراكز الخاصة بمختلف جهات الجمهورية على ان تفتح يوم 15 جوان (يوم امس).

وقد وفرت لعملية الحصاد التي انطلقت بحصاد مساحات الشعير الممتد على 200ر11 الف هكتار، 128 آلة حاصدة في حالة جيدة، مما سيمكن من جمع الصابة في ظروف حسنة، فضلا على 160 آلة لجمع التبن و365 جرارا و200 صهريج وبالاضافة الى الاكياس وتل الربط اللازمة لعملية التجميع.

ورافقت الاستعدادات لموسم الحصاد بالجهة استعدادات مراكز التجميع وعددها خمسة، بطاقة خزن جملية تصل الى 496 الف قنطار منها 301 الف قنطار مغطاة، من خلال القيام باشغال التهيئة اللازمة لعملية التجميع والتكييف والخزن. 

وبخصوص مخاوف الفلاحين من ظاهرة "التفرقع" في حبوب القمح التي تصيبه وتؤثر على جودته وعلى سعره، قال رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين بمنوبة فخر الدين ترجمان ان تاخر موسم الامطار الى ماي وتهاطل كميات هامة من الامطار كان له الاثر وبشكل استثنائي (على غرار موسم 1996) على القمح وتحديدا عبر "التفرقع" الذي يعتمد في عملية تقييم سعر الحبوب.

ودعا الحكومة والمصالح المعنية الى اعتبار الموسم استثنائيا واحتساب تسعيرة الحبوب عند الإنتاج بقيمتها المعلن عنها في هذه السنة وهي 7 دنانير للقمح الصلب و5 دنانير للقمح اللين و3 دنانير للشعير في القنطار الواحد، واشار الى ان المجمعين يعتمدون عدة معايير لاحتساب سعر قنطار الحبوب مثل التفرقع وحجم الحبة ودرجة الأوساخ في الحبوب ثم نسبة الرطوبة.

واعتبر ان تاخير فتح بعض مراكز التجميع كان بدوره مشكلا مؤرقا خاصة ان اغلب الفلاحين هذه السنة بادروا وخاصة امام المخاوف من الحرائق الى استعجال عملية الحصاد.