منوبة: إطارات وأعوان مستشفى الرازي يحتجون بعد تعرضهم للإعتداءات

منوبة: إطارات وأعوان مستشفى الرازي يحتجون بعد تعرضهم للإعتداءات

منوبة: إطارات وأعوان مستشفى الرازي يحتجون بعد تعرضهم للإعتداءات

حمل إطارات وأعوان مستشفى الرازي بمنوبة بداية من اليوم الاثنين 20 فيفري 2017، وعلى امتداد ثلاثة أيام الشارة الحمراء وذلك احتجاجا على تكرّر الاعتداءات بالعنف اللفظي والجسدي تجاههم حسب ما أفاد به كاتب عام النقابة الأساسية بالمستشفى والمنضوية تحت اتحاد الشغل قيس شعباني.


وأوضح شعباني أنه بعد تفاقم العنف تجاه أعوان المستشفى والإطارات الطبية وشبه الطبية وخاصة بقسم العيادات الخارجية وبالأقسام الداخلية وأمام الباب الرئيسي منه اللفظي والجسدي والهرسلة والثلب من قبل مرافقي المرضى من عائلاتهم وأقاربهم، بات طلب تركيز نقطة أمنية بالمستشفى ضروريا وأولوية قصوى، حسب تعبيره.

وأشار نفس المصدر إلى أن آخر الاعتداءات هو رفع سكين في ظهر عون من العيادات الخارجية حيث أنقذه زميله بأعجوبة ثم حادثة تعرض زميلة إلى الاعتداء بالعنف مما أدى إلى إسقاط جنينها متحدثا عن الأضرار المادية المتمثلة في تهشيم بلور النوافذ بشكل متكرر والعبث بتجهيزات المستشفى، بحسب قوله.

وطالب أعوان وإطارات المستشفى، في بيان، بتوفير الحماية اللازمة للأعوان داخل أسوار المستشفى محملين سلطة الإشراف مسؤولية الاعتداءات التي تعود إلى سوء الخدمات والخارجة عن نطاق الإطار الطبي وشبه الطبي بسبب النقص الفادح في الأعوان حيث تبلغ نسبة التغطية بعونين لكل 40 مريض فضلا عن نقص المعدات والتجهيزات والأدوية .

وهدّدت النقابة الأساسية بالتصعيد في الأيام القادمة ما لم تستجب سلطة الإشراف لمطلبهم لضمان سير العمل بالمستشفى وحماية الإطار المهدد ليس فقط بالعنف الجسدي بل بالسجن وبالتتبعات العدلية فضلا على واجبه المهني الذي يحمل مسؤولية أي مشكل يحدث للمرضى .