قابس: 'تحلية مياه البحر لا تمثل إشكالا على المستوى البيئي'

مصباح الهلالي: 'تحلية مياه البحر لاتمثل إشكالا على المستوى البيئي'

مصباح الهلالي: 'تحلية مياه البحر لاتمثل إشكالا على المستوى البيئي'
أكد اليوم الخميس 12 ديسمبر 2019، الرئيس المدير العام للشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه مصباح الهلالي ،خلال إشرافه على لقاء لتقديم دراسة التأثير على المحيط لمشروع محطة تحلية المياه بالزارات من ولاية قابس،أن تحلية مياه البحر لا تمثل اشكالا على المستوى البيئي وهي تقنية مستعملة في العالم عموما.

وقال مصباح الهلالي إن هذا المشروع بسعة 100000 متر مكعب في اليوم وسيمكن من تغطية عجز مناطق مدنين تطاوين وقابس إلى حدود سنة 2035 فضلا عن تحسين نوعية المياه وتخفيض ملوحتها إلى 1،5 غ / لتر ، وفق ما صرّح به لمراسل نسمة بالجهة.

ومن جانبه أوضح رفيق بن شرادة ممثل عن مكتب الدراسات، أنه سيتم إرجاع مياه الرجيع إلى البحر دون التأثير على ملوحة البحر وعلى النباتات والحيوانات القاعية البحرية باعتماد آليات تحترم خصوصيات خليج قابس.

 ويذكر أن أشغال إنجاز محطة تحلية مياه البحر بالزارات ستتواصل على مدى 27 شهرا على أن تدخل حيز الاستغلال في الثلاثية الأولى من 2021 بكلفة 250 مليون دينار وبتمويل من البنك الألماني KFW.