مسيرات إحتجاجية للأساتذة بباجة وقفصة والتصعيد وارد

مسيرات احتجاجية للأساتذة بباجة وقفصة والتصعيد وارد

مسيرات احتجاجية للأساتذة بباجة وقفصة والتصعيد وارد

نفّذ أساتذة التعليم الثانوي بولاية قفصة اليوم الأربعاء 9 جانفي 2019، وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية الجهوية للتربية بالجهة احتجاجا على عدم استجابة وزارة الإشراف لجملة من المطالب المهنية الخاصة بهم وذلك بدعوة من الهيئة الإدارية للجامعة العامة للتعليم الثانوي.


وفي هذ الصدد أفاد كاتب عام مساعد الفرع الجامعي الجهوي للتعليم الثانوي بقفصة طارق قمامدية، أن الوقفة الاحتجاجية جاءت ضد ما اعتبره ممطالة وزير التربية في الاستجابة لمطالب اساتذة التعليم الثانوي وفق قوله.
وأضاف المصدر ذاته، أن التحركات الاحتجاجية للأساتذة متواصلة ولاتراجع عنها إلى حين تحقيق مطالبهم حسب تعبيره.

التلاميذ يساندون أساتذتهم
ونفذ عدد من التلاميذ بالمعاهد الثانوية بولاية قفصة اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية الجهوية للتربية بالجهة للتعبير عن مساندتهم لمطالب الاساتذة وتذمرهم من عدم اجرائهم للامتحانات.

أساتذة باجة بدورهم يحتجون

وفي السياق ذاته، طالب عدد هام من الأساتذة المشاركين الاربعاء فى مسيرة انطلقت من مقر المندوبية الجهوية للتربية وجابت الشوارع الرئيسية بمدينة باجة وصولا الى مركز الولاية بالتصعيد في تحركاتهم الاحتجاجية وأعلنوا انهم لن يتراجعوا عن مطالبهم مهما كان الاجراءات المتخذة ضدهم قبل الرجوع الى طاولة المفاوضات والخروج باتفاق.

باب الحوار مفتوح
وقال الكاتب العام للفرع الجامعي للتعليم الثانوى بباجة مراد الورهاني خلال وقفة احتجاجية امام مقر ولاية باجة ان الاساتذة مستعدون لفتح حوار مع الاولياء، مؤكدا أن مصلحة التلميذ تهم الاساتذة والاولياء على حد سواء ودعا وسائل الاعلام الى الاطلاع على اوضاع المؤسسات التربوية وما تعيشه من وضع مزر، حسب تعبيره.
وقال إن الاساتذة يساندون الاضراب العام فى الوظيفة العمومية داعيا القيادة النقابية للاتحاد العام التونسي للشغل إلى إيلاء نفس الاهتمام لمطالب الاساتذة باعتبارهم جزء من منظوري الاتحاد العام التونسي للشغل.
من جهة أخرى عبر الورهانى عن مساندة الاساتذة بباجة لمطالب الاساتذة النواب، مؤكدا ان النقابة ناضلت منذ سنوات ضد اشكال التشغيل الهش معتبرا انه يعود فى كل مرة بشكل جديد وآخره صيغة العقود للقيام بعمل تربوي، مؤكدا أن هذه الصيغة تمثل شكل من اشكال امتهان وضعية الأستذة النواب، حسب تعبيره.

*صورة توضيحية