مساع لإيجاد حل لأزمة المطاحن

مساع لإلغاء إضراب عمال المطاحن

مساع لإلغاء إضراب عمال المطاحن
أكّد مدير الغرفة الوطنية النقابية للمطاحن ومعامل العجين سعيد البدري، تضافر الجهود بين الأطراف الحكومية والمهنية للخروج بحل ينهي أزمة المطاحن ويحول دون تنفيذ عمالها لإضراب يوم الإثنين 01 جويلية إلى غاية يوم الأربعاء  03 جويلية 2019.

وأشار البدري في تصريح لصحيفة البيان في عددها الصادر  اليوم الإثنين 24 جوان 2019، إلى أن قيادة الإتحاد العام التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية ومكتبه التنفيذي وبموافقة مهنيين قد قررت أن تلتزم القطاعات المؤطرة و المدعمة على غرار المطاحن و المخابزو الزيوت وغيرها بعدم إمضاء الملاحق التعديلية للزيادة في الأجور إلا بعد الحصول على مطالبها المهنية من وزارات الإشراف لحماية القطاعات من تفاقم أزمتها و خسائرها و خاصة لضمان استمراريتها.

وأكد في السياق نفسه أن أصحاب المطاحن لا يرفضون إمضاء الملاحق التعديلية للزيادات في أجور 2018 -2019 ويحترمون مطلبية عمالهم باعتبارها حقا دستوريا.

وأكد أن مطالب أصحاب  المطاحن مهنية بالأساس تتمثل خاصة في مراجعة معيار شراء القمح "البارام" وتحيينه بما يتلائم و متغيرات القطاع خاصة وأنه تم وضع النعيار منذ 2012 .

في المقابل، توصل مهنيو العجين الغذائي إلى التفاهم مع سلطة الإشارف بخصوص جملة مطالبهم وهو ما سيجعل بإمضاء الملاحق التعديلية للزيادات في الأجور حسب ما أكده نائب رئيس الغرفة الوطنية النقابية لأصحاب المطاحن  ومعامل العجينكمال بلخيرية.