مدنين: لا وجود لحلقة أفقية للعدوى بفيروس كورونا

مدنين: لا وجود لحلقة أفقية للعدوى بفيروس كورونا

مدنين: لا وجود لحلقة أفقية للعدوى بفيروس كورونا
قال والي مدنين، حبيب شواط، اليوم الأربعاء 12 أوت 2020، إن الوضع الوبائي في الجهة تحت السيطرة، لا سيما مع عدم تسجيل حلقة أفقية مجهولة المصدر للعدوى بفيروس "كورونا"، ومع ذلك تبقى المتابعة ضرورية لتقييم التجربة السابقة في التعاطي مع الوباء من خلال دعم ايجابياتها وتفادي نقائصها واتخاذ الاجراءات وفق تطورات الوضع، حسب رأيه.

كان ذلك خلال جلسة عمل انعقدت اليوم بمقر بلدية جربة ميدون لمتابعة الوضع الوبائي بالجهة،وهي خامس جلسة منذ بداية عودة ظهور فيروس" كورونا" مع اعادة فتح الحدود موفى شهر جوان، حيث سجلت ولاية مدنين 67 حالة اصابة جديدة بالفيروس، 60 بالمائة منها حالات وافدة، وفق المدير الجهوي للصحة بولاية مدنين جمال الدين حمدي.
وتم، خلال الجلسة، إقرار جملة من الاجراءات، منها التعجيل بنقل 11 حالة مصابة بفيروس "كورونا" تعذر ايجاد اماكن إيواء لها الى مراكز صحية اجبارية ستفتح للغرض لايواء الحالات الايجابية بالجهة.
وتتوزع هذه الاصابات بين 6 حالات في صفوف المهاجرين تم كشف اصابتهم منذ يوم 3 اوت ولا زالوا مع بقية المهاجرين ليتقرر نقلهم صباح غد الى فضاء بمدينة مدنين وضعته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين على الذمة لمعاضدة جهود الجهة في مجابهة فيروس "كورونا" على ان تتكفل المنظمة الدولية للهجرة بحراسة المركز واعاشة المقيمين.
اما بقية المصابين من التونسيين الذين يقيمون حاليا وسط عائلاتهم بعد تعذر نقلهم الى المركز الوطني لحاملي الكوفيد 19 بالمنستير بسبب عدم وجود اماكن شاغرة فيه، فقد تقرر فتح مركز للحالات الايجابية بولاية مدنين على غرار التجربة السابقة في التعاطي مع الوباء، يرجح ان يكون في احد نزل جزيرة جربة الذي اعربت إدارته عن استعدادها قبول المصابين.
وفي هذا السياق، ستقوم مساء اليوم لجنة متكونة من الصحة والحماية المدنية والسياحة والامن بزيارة هذا النزل لمعاينته وابداء رايها بشان امكانية تحويله الى مركز لايواء مصابي كوفيد 19 بعد موافقة وزارة الصحة.
ولتوفير كل الشروط الملائمة لنجاح تجربة إيواء المصابين بالجهة على غرار التجربة الماضية، فقد تم الاتفاق على تعهّد النزل الذي ينتظر ان يأوي الحالات الايجابية بالتعاقد مع شركة لنقل النفايات، وتوفير العدد الكافي من اعوان الحراسة، وتوفير اطار طبي وشبه طبي، وتوفير الاعاشة المناسبة للمقيمين بالمركز.
كما تقررت اعادة تفعيل مسالك كوفيد 19 بكل المستشفيات والانطلاق في عمليات تعقيم مشتركة بين الحماية المدنية والبلديات والهلال الاحمر وتكثيف التحسيس بضرورة وضع الكمامات، والتباعد الجسدي، وترسيخ ثقافة وقائية لدى المواطن، الى جانب وضع المنظومة الصحية في كامل الولاية على ذمة كل مريض من اية معتمدية ومنع تنقل المهاجرين واللاجئين داخل الولاية وخارجها.
وتمت، خلال الجلسة، دعوة البلديات الى توفير فضاءات تخصّص لايواء المصابين وعزلهم تحسبا لاي تطور في الوضع الوبائي فيما تبقى اللجنة العلمية لمتابعة فيروس "كورونا" في انعقاد دائم لمتابعة تطوّر الوضع الوبائي واتخاذ الاجراءات المناسبة حسب تطور الوضع.