مبلّغ عن قضية فساد بولاية نابل يدخل في اعتصام مفتوح احتجاجا على طرده وخصم راتبه

مبلّغ عن قضية فساد بولاية نابل يدخل في اعتصام مفتوح احتجاجا على طرده من العمل

مبلّغ عن قضية فساد بولاية نابل يدخل في اعتصام مفتوح  احتجاجا على طرده من العمل
دخل المواطن وليد بن مبارك في اعتصام سلمي مفتوح بولاية نابل منذ يوم السبت الماضي على خلفية طرده من عمله كسائق بالولاية.

وفي تصريحه لموقع نسمة قال بن مبارك إنه بلّغ عن قضية فساد منذ 09 فيفري 2018، فيما يخص صابة زيتون ولاية نابل والتي تورطت فيها والية نابل.

وأكد بن مبارك انه تعرّض الى كل انواع الهرسلة والتهديد من قبل والية نابل بعد أن بلغ عن قضية الفساد ليتفاجأ فيما بعد بنقله للعمل في معتمدية بني خيار لمدة اكثر من سنة، وليتم فيما بعد طرده كليا.

وبين بن مبارك أنه تم أيضا اصدار حكما يقضي بسجنه غيابيا لمدة سنة ونصف وذلك على خلفية شكاية رفعتها الوالية ضده، مشيرا إلى أن وزير الداخلية أصدر قرارا يقضي بارجاعه الى عمله لكن الوالية لم تمتثل للقرار الأمر الذي دفعه للدخول في اعتصام مفتوح.

وقال بن رمضان إنه لم يتقاض أجره لمدة 3 أشهر وهو رب عائلة وأب لـ 4 أطفال، مبينا أنه تحصل منذ يوم 27 أوت على قرار الحماية من قبل هيئة مكافحة الفساد، لكنه في المقابل لم يلاحظ أي تفاعل.

وأضاف أنه يتعرض منذ ليلة السبت 12 اكتوبر 2019، الى الكثير من الهرسلة والمضايقات، مشيرا الى أن هناك من قام برمي قوارير خمر بجانب خيمته لتشويهه، مؤكدا أن والية نابل طلبت مقابلته بمفرده لكنه رفض ذلك.

كما أكد المتحدث أنه سيواصل اعتصامه إلى حين قبول عودته إلى العمل وحصوله على مرتبه من جديد، مؤكدا أن حالته الاجتماعية والمادية مزرية جدا وهو يضطره في كل مرة إلى بيع أثاث منزله لسداد أجر الكراء وفواتير الكهرباء والماء.