لجنة تحقيق فني لتحديد أسباب حادث القطار في القلعة الكبرى

لجنة تحقيق فني لتحديد أسباب حادث القطار في القلعة الكبرى

لجنة تحقيق فني لتحديد أسباب حادث القطار في القلعة الكبرى
أعلن وزير النقل هشام بن أحمد، عن تكوين لجنة فنية وطنية للتحقيق حول ملابسات حادث القطار الذي جد ظهر اليوم الاثنين 8 جويلية 2019 على مستوى مدينة القلعة الكبرى (ولاية سوسة). 

 

ويذكر أنه انقلبت، ظهر اليوم، على مستوى مدينة القلعة الكبرى، ثلاث قاطرات الأخيرة المكونة لجسم قطار قادم من العاصمة في اتجاه المهدية. وتسبب هذا الحادث في إصابة عدد من المسافرين بجروح متفاوتة الخطورة، دون أن يسفر عن ضحايا. وأدى في المقابل الى بث حالة من الهلع في صفوف الركاب، وفق ما أكده المدير الجهوي للحماية المدنية بسوسة، العميد جلول جاب الله.

وأكد الوزير أن اللجنة التحقيق ستعمل على إعداد تقرير يحدد المسؤوليات وأسباب هذا الحادث ليقع تقديمه للعموم في غضون 12 يوما.

وقام الوزير بزيارة مستشفى سهلول (سوسة) للاطمئنان على المصابين جراء هذا الحادث والبالغ عددهم 18 مصابا. واكد أن 12 مصابا بارحوا المستشفى والبقية سيغادرون المستشفى خلال الساعات القادمة. 

وقال "السكة الأولى، المتواجدة على مستوى مدينة القلعة الكبرى، تعمل بصفة عادية على أن يتم إصلاح السكة الثانية خلال الأربع وعشرون ساعة القادمة".