كورونا يتفشى في أحد المصانع بوادي اليل

كورونا يتفشى في أحد المصانع بوادي الليل

كورونا يتفشى في أحد المصانع بوادي الليل
 ارتفع عدد الحالات التي تأكدت إصابتها بفيروس كورونا، بأحد المصانع بمنطقة وادي الليل في ولاية منوبة، إلى 11 حالة، بعد إجراء أكثر من 40 تحليلا مخبريا صدرت نتائجها اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020.



ويأتي عدد الإصابات التي سجلت، على خلفية الإصابة الأولى لإطار بالمصنع، يقطن إحدى الولايات المجاورة، إذ تم إخضاع كافة العمال وعددهم 95 عاملا وعاملة، إلى اختبارات "الكوفيد" وقد صدرت نتائج جزء هام منها، في انتظار بقية النتائج، للتأكد من حالتهم الصحية.

وقد تم إخضاع المصابين وعددهم 11 شخصا، إلى الحجر الصحي بمنازلهم، في عدة مناطق سكنية داخل ولاية منوبة وفي ولايات مجاورة، فيما تتواصل عملية تقصي محيط الإصابات ومنها حالة بدوار هيشر التي تسببت في حالة هلع وخوف في مدرستين ابتدائيتين (شاكر 1 و2)، بعد ثبوت علاقة تلاميذ بمحيط الإصابة المذكورة ورفض الاولياء التحاق أبنائهم بها، إلى حين صدور نتائج اختبارات التلاميذ المشتبه إصابتهم".

يُذكر أن ولاية منوبة، كانت سجّلت اليوم الخميس، 3 حالات شفاء بدوار هيشر والجديدة ووادي الليل و8 حالات إصابة محلية إضافية بفيروس "كورونا"، موزعة بين منوبة ووادي الليل ودوار هيشر، ليصبح عدد الحالات الحاملة للفيروس (منذ فتح الحدود في 27 جوان المنقضي) 224 حالة، وفق ما أفادت به المديرة الجهوية للصحة، نبيلة قدور، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وتتوزّع الحالات الحاملة للفيروس بالجهة، على 221 حالة حجر ذاتي في مقرات الإقامة ورهن المتابعة الطبية من مصالح الإدارة الجهوية، وحالة حجر وجوبي بالمنستير، وحالتي إيواء بمستشفيات بالعاصمة، فيما يظل 46 شخصا محل حجر وقائي بمنازلهم.