قربة: وقفة احتجاجية لعدد من المتساكنين للمطالبة باتخاذ التدابير اللازمة للتوقي من الفياضانات

قربة: وقفة احتجاجية لعدد من المتساكنين للمطالبة باتخاذ التدابير اللازمة للتوقي من الفياضانات

قربة: وقفة احتجاجية لعدد من المتساكنين للمطالبة باتخاذ التدابير اللازمة للتوقي من الفياضانات
نفذ عدد من متساكني معتمدية قربة من ولاية نابل اليوم الخميس 29 أوت 2019، وقفة احتجاجية لمطالبة السلط المحلية والجهوية باتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة للتوقي من الفياضانات وموسم الأمطار.

وطالب المتساكنون بضرورة الاسراع بجهر الأودية على مستوى الجسور وتنظيف المنشآت المائية، بالاضافة الى التعهد بشبكة الطرقات والمسالك الفلاحية بالجهة، معبرين عن تخوفهم من تكرر الفياضانات التي اجتاحت ولاية نابل في 22 سبتمبر 2018 
وأشار الناشط في المجتمع المدني نور الدين بالماضي  إلى غياب الإرادة لحماية المتساكنين من الفياضانات مع عودة الأمطار ودخول فصل الخريف، مؤكدا تخوف المتساكنين المتضررين من فياضانات سبتمبر الفارط من تكرر الكارثة 
وقال إنه تم الاتصال بالسلط المحلية والجهوية لإيجاد حلول استباقية والتسريع بجهر الاودية وخاصة وادي بوليدين باعتبار تراكم الأوساخ و آثار الفياضانات الاخيرة. 

وتحدث عن معاناة متساكني المناطق الريفية بالجهة على غرار اللثلاث وبني عياش و بحيرة المرابط بمنطقة الرومية بسبب وضعية المسالك الفلاحية المهترئة، مما عطل نشاطهم اليومي، مشيرا الى حرمان التلاميذ بهذه المناطق من الالتحاق بمقاعد الدراسة عند نزول الامطار نظرا لرداءة المسالك الفلاحية. 
ودعا السلط المحلية إلى عقد جلسة عمل تضم كافة المتدخلين بهدف إيجاد حلول للاشكال وصيانة المسالك الفلاحية قبل العودة المدرسية.
من جانبه، أفاد معتمد قربة منير الغريبي أنه تم مؤخرا عقد اللجنة المحلية لتفادي الكوارث استعدادا لموسم الأمطار وتفاديا لحصول فياضانات ، مضيفا انه تم الانطلاق في جهر عدد من الاودية والمنشآت المائية، حيث تم جهر البحيرات الجبلية والاودية على غرار وادي بوليدين ووادي طالوط لاسيما وان الاستعدادات حثيثة لاستكمال برنامج جهر الاودية.