قتل الحيوان وأصاب البشر بالأمراض: تلوث بيئي 'كارثي' في الشراردة

قتل الحيوان وأصاب البشر بالأمراض: تلوث بيئي 'كارثي' في الشراردة

قتل الحيوان وأصاب البشر بالأمراض: تلوث بيئي 'كارثي' في الشراردة

توجه اليوم الاحد 3 مارس 2019، المواطن عبد الرزاق عايدي، أصيل منطقة الـ74 التابعة إلى معتمدية الشراردة من ولاية القيروان، عبر موقع قناة نسمة، بنداء عاجل للسلط المحلية والجهوية بسبب ما وصفه بـ''الكارثة البيئية'' التي تعيش على وقعها المنطقة وطالت البشر والحيوان والمنتوجات الفلاحية، دون استثناء.


وأكد عبد الرزاق أن منطقة الشراردة تعاني من تلوث بيئي كبير جراء انتصاب معمل الفيتورة بالجهة، واحتوائه على 3 وحدات تصفية، مما انعكس سلبا على الأهالي وسبب لهم عديد الأمراض على غرار ضيق التنفس والسعال (كحة)، جراء الدخان الملوث المتصاعد منه، ناهيك عن الاضرار التي لحقت بالتربة والفلاحة والحيوانات أيضا، أدى التلوث إلى نفوقها، خاصة وأنه يستخرج الزيوت من مادة الفيتورة وهي فواضل عصر زيت الزيتون الصلبة.

كما أوضح المواطن وهو معلم بالجهة، أن الاهالي طالبوا في عديد المناسبات السلط المحلية والجهوية بالتدخل العاجل ونقل المصنع من المنطقة السكنية التي تعد حوالي 3000 ساكن، وايقاف نزيف هذا التلوث، إلا أن مطلبهم بقي رهين الوعود والتسويفات و التأجيل، في وقت تفاقمت فيه الكارثة البيئية المتسبب فيها المصنع، خاصة وأن سلسلة الاحتجاجات التي نفذها أهالي المنطقة، لم تأت أُكلها، وفق تعبيره.

هذا وجدد المواطن عبد الرزاق العايدي، نداءه، للسلط، عساها تجد حلا نهائيا لحماية أهالي منطقة الـ74 من معتمدية الشراردة من التلوث البيئي، ومنحهم الحق في الاستمتاع بهواء نقي خال من الأمراض.