قبلي: يوم تحسيسي حول مجالات تدخل مشروع الفلاحة المستدامة

قبلي: يوم تحسيسي حول مجالات تدخل مشروع الفلاحة المستدامة

قبلي: يوم تحسيسي حول مجالات تدخل مشروع الفلاحة المستدامة

خصص اليوم التحسيسي المنتظم، صباح اليوم الثلاثاء 11 أفريل 2017، بمدينة قبلي، للتعريف بأبرز مكونات مشروع الفلاحة المستدامة ومجالات تدخل هذا المشروع من اجل تحسين مداخيل الفلاحين بالجهة، وذلك ببادرة من الوكالة الوطنية للإرشاد والتكوين الفلاحي بالتعاون مع المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية ، وفق ما أفاد به المنسق الوطني للمشروع، منذر الخراط.


وأوضح ذات المصدر ان مشروع الفلاحة المستدامة، الذي ينجز بالتعاون مع منظمة التعاون الجامعي الايطالي باعتمادات تناهز 5 ملايين و280 الف دينار، يسعى، بالأساس، الى تكريس مفهوم التنمية المستدامة في عدد من المناطق وأساسا منطقتي "رجيم معتوق" و"الفوار" من ولاية قبلي، وذلك من خلال حسن توظيف الطاقات الانتاجية لهذه الجهة في القطاع الفلاحي وخاصة قطاعي الزراعات الجيوحرارية والفلاحة الواحية .

وأضاف أن المشروع سيستهدف حوالي 30 فلاحا في قطاع الزراعات الجيوحراية و60 فلاحا في قطاع الفلاحة الواحية ويمكنهم من تركيز معدات الاقتصاد في مياه الري والإحاطة بهم في كافة مسارات الإنتاج انطلاقا من خدمة الأرض وتسميدها وصولا الى تثمين المنتوج ليمكنهم من الخروج من نمط الإنتاج التقليدي الى نمط عصري ذو مردودية عالية، كما انه يشمل تركيز 5محطات للرصد الجوي بولايات قبلي وقابس وتوزر.

وذكر أن المشروع سيتدخل عبر دعم مستلزمات الإنتاج الفلاحي التي تمكن من الاقتصاد في مياه الري وتثمين المنتوج وحسن تسويقه، فضلا عن التوجه أكثر نحو المنتوج الصحي الذي يكتسب ميزات تفاضلية تجعله منتوجا منافسا في الأسواق نظرا لاعتماده على الأسمدة العضوية والتخلص من الأسمدة الكيماوية، مؤكدا انه سيتم تشجيع الفلاحين في هذه المناطق، التي مازالت تشكو بعض الصعوبات، على اعتماد نمط الإنتاج في 3 طبقات، وذلك قصد رفع الجدوى الاقتصادية للمستغلات الفلاحية لتصبح مناطق إنتاج نموذجية تضمن استرسال المنتوج، من جهة، وتمكن من تحسين مداخيل الفلاحين، من جهة ثانية، خاصة وان منتوجاتهم ستكون محل طلب كبير في الأسواق الداخلية والخارجية .