قبلي: تواصل إنجاز عدد من المشاريع في إطار مخطط الاستثمار البلدي لسنة 2019

قبلي: تواصل إنجاز عدد من المشاريع في إطار مخطط الاستثمار البلدي لسنة 2019

قبلي: تواصل إنجاز عدد من المشاريع في إطار مخطط الاستثمار البلدي لسنة 2019
تواصل بلدية سوق الاحد انجاز عدد من المشاريع في إطار مخطط الاستثمار البلدي لسنة 2019 حيث تستمر أشغال تهيئة الجزء الاول من المستودع البلدي باعتمادات تقدّر بـ 200 الف دينار وبنسبة تقدم في الاشغال ناهزت 50 بالمائة اضافة الى الشروع في تركيز انارة تجميلية لجزء من الطريق الوطنية عدد 16 العابرة لمدينة سوق الاحد باعتمادات تقدر بـ 10 الف دينار وذلك ضمن مشروع ينجز بالشراكة مع جمعية احباء البيئة بالمنطقة وفق ما ذكره كاتب عام بلدية سوق الاحد محمد القطناني اليوم الجمعة 8 جوان 2019

 

وأضاف المصدر ذاته ان البلدية تستعدّ لفتح طلب العروض الخاص بمشروع تهيئة الجزء الثاني من المستودع البلدي باعتمادات تقدر بـ 180 الف دينار علاوة على تخصيص 70 الف دينار لتهيئة السوق الاسبوعية القديمة وقد بلغت نسبة تقدم هذا المشروع حوالي 80 بالمائة فضلا عن تحقيق تقدم بقرابة 15 في المائة في مشروع إحداث دار للخدمات باعتمادات تناهز 150 الف دينار ستمكن من تركيز فروع لبعض الادارات العمومية والصناديق الاجتماعية قصد تسهيل الخدمات على مواطني معتمدية سوق الاحد.

وأكّد القطناني أن البلدية ستنجز دارا اخرى جديدة للخدمات باعتمادات تفوق 370 الف دينار كما انها رصدت 300 الف دينار للعناية بالتنوير العمومي في مختلف التجمّعات السكنية ومن المنتظر ان تنطلق اشغال هذا المشروع خلال الاسابيع القليلة القادمة تزامنا مع انطلاقة اشغال مشروع الاعتناء بمداخل المدن باعتمادات تقدر بـ 75 الف دينار واشغال تهيئة ملعب حي بمنطقة الزوية باعتمادات تناهز 94 الف دينار. 

وستقوم البلدية قريبا باقتناء معدات واليات لتطوير خدمات رفع الفضلات باعتمادات تقدر بـ 280 الف دينار مع الاستعداد لتسلّم مشروع تهيئة حديقة عمومية وسط مدينة سوق الاحد باعتمادات رصدت لانجاز هذا المشروع قدرت بـ 50 الف دينار وبنسبة تقدم في الاشغال فاقت 85 في المائة مع العلم ان البلدية قد فرغت من مشروع اقتناء معدات للاعلامية باعتمادات ناهزت 34 الف دينار ومن التدخل لتهيئة فضاء لانتصاب سوق الخضر والغلال باعتمادات قدرت بـ 150 الف دينار مكّنت من الحدّ من الانتصاب الفوضوي على حافتي الشارع الرئيسي العابر للمنطقة البلدية وتجاوز اشكالية الاكتظاظ المروري.