قبلي: تسجيل 7 وفيات جديدة وإصابة 405 أشخاص بفيروس كورونا خلال 04 أيام

قبلي: تسجيل 7 وفيات جديدة وإصابة 405 أشخاص بفيروس كورونا خلال 04 أيام

قبلي: تسجيل 7 وفيات جديدة وإصابة 405 أشخاص بفيروس كورونا خلال 04 أيام
شهدت ولاية قبلي 7 حالات وفاة جديدة جرّاء الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الممتدة بين يومي 16 و19 جويلية 2021 ليرتفع بذلك إجمالي عدد الوفيات المصرّح بها إلى المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة عن ولاية قبلي منذ بداية الجائحة (مارس 2020) إلى اليوم إلى 338 وفاة، وفق ما تقدّم به رئيس مصلحة الإعلام والبرامج الصحيّة بالإدارة الجهويّة للصحّة، علي الحداد .

وأشار الحداد في تصريح ل(وات)، الثلاثاء، أنّه تمّ، خلال الفترة ذاتها، رصد 405 حالات إيجابية مصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد تمّ إثبات 103 حالة منها من بين 284 عينة خضعت للتحاليل بالمخبر المرجعي للتحاليل الجرثومية بالمستشفى الجهوي بقبلي في حين تم التأكد من الحالات 302 المتبقية عن طريق التحاليل السريعة، التي تجريها يوميا مختلف الدوائر الصحيّة بالجهة أو من قبل بعض المخابر الخاصّة ليرتفع بذلك إجمالي عدد حالات الاصابة المؤكدة منذ ظهور الوباء إلى اليوم إلى 10276 حالة منها 8705 حالة تعافي فيما لا تزال 1220 حالة مصنفة نشطة.

وبخصوص توزّع الحالات النشطة بالجهة حسب المعتمديات أكّد المصدر ذاته وجود 208 حالة إلى حدّ الآن بمعتمدية قبلي الشمالية و210 حالة بمعتمدية قبلي الجنوبية في حين توجد 183 حالة نشطة بمعتمدية دوز الشمالية و53 حالة بمعتــمدية دوز الجنــوبية اما بمعتمدية سوق الاحد فلا تزال 281 حالة مصنفة نشطة في ما تتواجد 262 حالة بمعتمدية الفوار و14 حالة بمعتمدية رجيم معتوق إلى جانب وجود 9 حالات أخرى نشطة لم يتم بعد تحديد أماكن تواجدها.

أمّا في ما يتعلق بالمؤشر التراكمي للإصابات المسجلة خلال الأيّام 14 الأخيرة أوضح علي الحداد ان معدل وتيرة الكشف عن الحالات الايجابية يبلغ بولاية قبلي 722،1 حالة عن كل 100 ألف ساكن حيث سجلت معتمدية قبلي الشمالية 610،6 حالة عن كل 100 ألف ساكن. وسجّلت معتمدية قبلي الجنوبية 644،1 حالة عن كل 100 ألف ساكن كما سجلت معتمدية دوز الشمالية 589،2 حالة مقابل 267،3 حالة عن كل 100 ألف ساكن بمعتمدية دوز.

وسجلت معتمدية سوق الأحد 960،6 حالة عن كل 100 ألف ساكن في ما قدّر هذا المؤشر بالفوّار ب،1552،8 حالة عن كل 100 ألف ساكن و266،3 حالة برجيم معتوق.

وأكّد الحداد، في ذات السياق، أنّه ورغم هذه المؤشرات، التّي تظهر خطورة الوضع الوبائي إلاّ أنّ العديد من أهالي الجهة لا يزالون يتعاملون مع الوضع بالكثير من الاستهتار وعدم الاخذ بأسباب الحيطة والتقيّد بالاجراءات الوقائية.

ودعا مجددا الى احترام التباعد الجسدي ولبس الكمامة حتّى بين أفراد العائلة الواحدة، خاصّة، في فترة العيد وتجنّب التزاور والتجمّعات .

ومن ناحية اخرى اكد المنسق الجهوي لحملة التلقيح ضد فيروس كورونا، علي الطبال، أنّه بناء على الاجراءات الجديدة، التّي اتخذتها وزارة الصحة فانه سيتم، الثلاثاء، فتح المركز الجهوي للتلاقيح بدار الشباب بقبلي لكافة المواطنين ما فوق 18 سنة.

والطبال أهالي الجهة الى الاستفادة من هذه الحملة المفتوحة، التّي تشمل المسجّلين وغير المسجلين في منظومة ايفاكس، والذين سيتم تسجيلهم وتلقيحهم على عين المكان.

وأضاف أنّه قد تم توفير أكثر من 1600 جرعة تلقيح خلال هذه الحملة، التي ستتواصل إلى الغد 21 جويلية 2021 مع إمكانية جلب المزيد من التلاقيح في صورة تسجيل إقبال مكثف على المركز.