الأسبوع القادم: جلسة مفتوحة بقابس حول ملف الفحم البترولي

قابس: جلسة خلال الأسبوع القادم حول ملف الفحم البترولي

قابس:  جلسة خلال الأسبوع القادم حول ملف الفحم البترولي
أكد رئيس بلدية قابس، الحبيب الذوادي، لنشطاء المجتمع المدني الذين نظموا تحركا احتجاجيا، صباح اليوم السبت، 8 جوان 2019، أمام الميناء التجاري بالجهة، جدّدوا خلاله رفضهم القاطع لإنزال الفحم البترولي به، أنه سيتم في بداية الأسبوع القادم، تنظيم جلسة حول هذا الملف، ستكون مفتوحة أمام مختلف مكونات المجتمع المدني.

وبيّن الذوادي، أن المجلس البلدي بقابس المنعقد بتاريخ 29 مارس 2019، كان قد اتخذ قرارات تتمثل في منع إنزال الفحم البترولي بالميناء التجاري بالجهة ومنع جولان الشاحنات المحملة بهذه المادة داخل المنطقة البلدية، إضافة إلى منع استعمال هذا الفحم في أي مجال وتعرض كل مخالف لهذا القرار للتتبعات القانونية. 
جدير بالذكر أن التحرك الاحتجاجي لنشطاء المجتمع المدني بقابس جاء على خلفية رسو سفينة بالميناء التجاري بالجهة محملة بشحنة من مادة الفحم البترولي لفائدة شركة الاسمنت بقابس.
وقد جدد نشطاء المجتمع المدني ومن بينهم العديد من الجمعيات البيئية، رفضهم الشديد لانزال هذه الشحنة، مبيّنين أنه "لا يمكن بأي حال من الأحوال القبول بأن تكون مدينة قابس مصبا للنفايات ومواصلة الانتهاكات البيئية التي تشهدها هذه المدينة"، والتي وصفوها بـ"جريمة دولة"، حسب تعبيرهم.